صاروخ فاتح 110 سيف حزب الله لبنان المسلط علي رقبة الكيان الصهيوني

أصبح صاروخ فاتح 110 سيف حزب الله لبنان المسلط علي رقبة كيان الاحتلال الصهيوني والذي بات مصدر قلق لأقطاب الصهاينة الذين سلبت منهم راحتهم وأصبح هاجس هذا الصاروخ يقض مضاجعهم بعدما كانوا يشعرون لمدة طويلة من الزمن بالراحة نتيجة تخاذل بعض الدول العربية التي تركت الشعب الفلسطيني وحيدا اذ أن امتلاك حزب الله لهذا الصاروخ تحول الي مصدر قلق لن يبرح عن الصهاينة أبدا.

صاروخ فاتح 110 سیف حزب الله لبنان المسلط علی رقبة الکیان الصهیونی

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم "‌الدولية للأنباء أن نظرة الخبراء الاستراتيجيين في المنطقة ازاء حزب الله لبنان قد تغيرت في الوقت الحاضر بسبب امتلاكه صاروخ فاتح 110 وخاصة بعد استشهاد عدد من أعضاء هذا الحزب في القنيطرة الاحد حيث يحتمل نشوب قتال شامل بين جبهة المقاومة والكيان الصهيوني. ويري الخبراء أن هذه الحرب لو نشبت فإن نتائجها ستكون نتائجها متباينة عن الحروب السابقة التي خاضتها المقاومة والكيان الغاصب للقدس حيث يمكن استنباط ذلك في التصريح الذي أدلي به الامين العام لحزب الله لبنان السيد حسن نصر الله عندما أعلن بصراحة امتلاك حزبه هذا الصاروخ منذ عام 2006. ومن المتوقع أن يتغير توازن القوي في المنطقة لصالح حزب الله لبنان والمقاومة في حالة نشوب حرب بين أشبال المقاومة والكيان الصهيوني من خلال استخدام هذا الصاروخ المتطور الذي انتجته الجمهورية الاسلامية الايرانية. وحسب المعلومات التي تم نشرها فإن صاروخ فاتح 110 الذي يعتبر من الصواريخ المتطورة قد أثار خوف وقلق الصهاينة الذين سمعوا بدقتها وسرعتها وقوتها التدميرية ومداها الذي يبلغ 300 كيلومتر وبإمكانها حمل رؤوس انفجارية يبلغ وزنها 500 كيلوغرام. وأشد مايقلق الصهاينة هو دقة الصاروخ في ضرب الهدف المحدد له حيث يتم اطلاقه من منظومة حديثةومتطورة للغاية ومن ميزاته هو أنه يعمل الوقود الجامد.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة