استمرار جريمة اعتقال الشيخ علي سلمان لم تثني الشعب البحريني عن مواصلة المسيرة

افادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء، بتواصل المسيرات الغاضبة اليوم الثلاثاء في شتى البلدات والمناطق البحرينية للتنديد بجريمة اعتقال الشيخ علي سلمان زعيم جمعية الوفاق الوطني الاسلامية والتي مضى عليها 23 يوما على التوالي؛ شارك فيها كافة اطياف الشعب بمن فيهم علماء الدين وسياسيين ونشطاء؛ مؤكدين على المضي في مسيراتهم حتى تحقيق مطالبهم المشروعة وخاصة الافراج عن الشيخ علي سلمان.

استمرار جریمة اعتقال الشیخ علی سلمان لم تثنی الشعب البحرینی عن مواصلة المسیرة

واكد المشاركون في المسيرات ان النظام الخليفي يستهدف زعيم الوفاق، "لرأيه ولدوره القيادي كزعيم وطني بارز ورائد المعارضة السلمية في البحرين".

الى ذلك، اكدت الانباء الواردة من البحرين خروج مسيرات مماثلة امس الاثنين في انحاء البحرين معربين عن تنديدهم بقرار إحالة الشيخ سلمان الى المحكمة الجنائية؛ فيما واجهتها قوات النظام الخلفية بشتى آليات القمع والبطش.

ولفتت الانباء، الى انه "شارك في المسيرات علماء دين وشخصيات وآباء الشهداء ونشطاء وحشود من المواطنين الذين حملوا أعلام البحرين، وأكدوا على أن اعتقال القيادات وسقوط الضحايا نتيجة العنف الممنهج لم ولن يوقف الحراك الشعبي المتصاعد للمطالبة بالتحول الديمقراطي".

كما طالب المتظاهرون بالإفراج الفوري عن الأمين العام للوفاق؛ مؤكدين ان "القرار المتهور والمجنون الذي اتخذه النظام بإستمرار الإعتقال سيأخذ البحرين نحو المجهول".

من جانبها، أكدت هيئة الدفاع عن الشيخ سلمان، أن "النيابة العامة لم تراع الضمانات القانونية التي استندت عليها"؛ موضحة ان النيابة "لم تمكّن هيئة الدفاع من الإطلاع عن أوراق التحقيق قبل بدئه"؛ واصفة عملية التحقيق بأنها اعتمدت على "المباغتة".

الى ذلك، نظمت جاليات اسلامية مقيمة في الولايات المتحدة وقفة احتجاجية في العاصمة واشنطن وبالتحديد امام البيت الابيض؛ اعرب المشاركون فيها عن تضامنهم مع الامين العام لجمعية الوفاق الوطني الاسلامية المعتقل الشيخ علي سلمان.

وطالبت الوقفة "التي شارك فيها ابناء الجالية العراقية ومجموعة "كود بنك" للتبادل الدولي والسلام"، بالافراج الفوري عن الشيخ سلمان؛ ودعت الادارة الامريكية لتصحيح سياساتها تجاه البحرين.

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة