الحكومة الفرنسية تفرض مراقبة مشددة على 3000 آلاف مشتبه به في قضايا ارهاب

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس عن قرار بلاده بفرض رقابة على نحو ثلاثة آلاف شخص يشتبه بعلاقتهم بقضايا ارهاب في كل من العراق وسوريا؛ مشيرا في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، الى أن فرنسا تعتزم توفير 2680 وظيفة جديدة في مجال مكافحة الإرهاب خلال السنوات الثلاث القادمة، بما في ذلك 1400 وظيفة ضمن وزارة الداخلية، وذلك على خلفية الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها باريس.

الحکومة الفرنسیة تفرض مراقبة مشددة على 3000 آلاف مشتبه به فی قضایا ارهاب

وفي سياق متصل، كشف رئيس الوزراء الفرنسي أن حكومته ستقدم دعما ماليا للأجهزة الأمنية والاستخبارية مقداره 425 مليون يورو خلال ثلاثة أعوام؛ موضحا أن "هناك إجراءات أخرى ستتخذ في مجال الدفاع وسيعلن عنها الرئيس هولاند لاحقا".

وتابع فالس : إن فرنسا على يقين تام بالعلاقة الموجودة بين الجريمة المنظمة والإرهاب، وستضع نظاما جديدا للمراقبة داخل السجون.. ومن بين الإجراءات الجديدة  -بحسب رئيس الوزراء الفرنسي - تقليص حجم الدعاية للجماعات الإرهابية ورصد الشبكات التي تقدم دعما لوجستيا للإرهابيين.

واضاف : هناك مشروع قانون يجري إعداده من أجل تنظيم الإجراءات الجديدة لتكون بديلا عن قانون 2011.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة