مصرع مواطن أمريكي أسود علي يد الشرطة الامريكية

لاتزال الشرطة الامريكية تواصل اطلاق النار علي المواطنين السود العزل حيث كان آخرها الحادث الذي أطلق فيه شرطي في مدينة نيوجرسي النار علي سائق سيارة أسود وأرداه قتيلا بعد دخوله معه في شجار وقع بينهما فيما تناقلت وسائل الاعلام صورة هذا المواطن الأسود واطلاق النار عليه من قبل الشرطي المذكور في الحادث الذي وقع في 30 كانون الاول الماضي.

مصرع مواطن أمریکی أسود علی ید الشرطة الامریکیة

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الشرطي الامريكي قتل المواطن الاسود جريمي ريد الذي أوقفته الشرطة لتفتيش سيارته وهو يخرج من السيارة رافعا يديه حيث قتله اثنان من الشرطة الامريكية وهما براهام ديز وروجر ورلي. ويظهر الفيلم الذي تم تداوله في وسائل الاعلام وقنوات التواصل الاجتماعية أن الحوار بين الشرطيين والضحية كان وديا في بداية الامر الا ان براهام ديز يشك فجأة ظنا منه أنه مسلح فيطلب منه أن يرفع يديه الامر الذي يستجيب لطلبه الا انه ورغم ذلك يطلق عليه النار فيرديه قتيلا بعد اصابته بـ 6 عيارات نارية. وبعد ذلك هرعت قوات الشرطة الي مكان الحادث وتوجهت سيارات الاسعاف الي المنطقة فيما خرجت الجماهير الغاضبة في مسيرة احتجاج واسعة النطاق. وقد دعا الناشطون في مجال حقوق الانسان الي ارسال ملف الضحية الذي كان يبلغ من العمر 36 عاما الي الادعاء العام في أمريكا وذلك لأنه قتل وهو غير مسلح. وكان هذا المواطن الاسود قد قضي مدة حوالي 13 عاما بسبب اطلاقه الرصاص نحو الشرطة في ولاية نيوجرسي عندما كان في عنفوان شبابه. وشهدت مختلف المدن الامريكية تظاهرات احتجاجا علي قتل هذا المواطن الاسود خلال الاسابيع الماضية.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة