اسماعيل هنية للسيد نصرالله: يد المقاومة في لبنان ستبقى هي العليا رغم الألم

بعث رئيس حركة حماس في غزة اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة ، رسالة إلى الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله على خلفية غارة القنيطرة التي استشهد فيها ستة من كوادر الحزب ، وقال "إن ديدن العدو هو الإرهاب والقتل ، ظنا منه أنه باغتيال القادة يكسر إرادة الأمة ومقاومتها لكن هذه السياسة فاشلة" ، مؤكداُ أن "يد المقاومة في لبنان ستبقى هي العليا رغم هذا الألم" .

اسماعیل هنیة للسید نصرالله: ید المقاومة فی لبنان ستبقى هی العلیا رغم الألم

و شدد هنية على التمسك بحقوق الأمة و مقدساتها ، وعلى رأسها القدس والأقصى ، كما أكد هنية الثقة بأن يد المقاومة في لبنان ستبقى هي العليا رغم هذا الألم" .

فيما يلي نص برقية التعزية :
بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة السيد حسن نصرالله حفظه الله
الامين العام لحزب الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تلقينا بمزيد من الحزن والغضب أنباء الجريمة الصهيونية في القنيطرة والتي ارتقى خلالها عدد من قادة وكوادر الحزب المخلصين ومن بينهم نجل الشهيد القائد عماد مغنية .
وإننا من أرض غزة العزة وفلسطين المباركة إذ نتقدم من سماحتكم ومن قيادة حزب الله ومن عوائلهم الكريمة بأحر التعازي والمواساة بهذا المصاب الأليم سائلين الله عز وجل أن يكون اللقاء بهم في جنات الخلد .
إن دين هذا العدو هو الإرهاب والقتل وهذا ما يتجلى في حروبه المتعددة على لبنان وفلسطين وغزة معتقداً أن اغتيال القادة سيكسر إرادة الأمة ومقاومتها المتصاعدة ظانا أنه يستطيع أن يضع حداً لطموحاتها في الحرية والكرامة، ولكن هذه سياسة فاشلة وسنبقى متمسكين بحقوق الأمة وثوابتها ومقدساتها خاصة القدس والاقصى، ونحن على ثقة بأن يد المقاومة في لبنان رغم هذا الألم ستبقى هي العليا .
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير
أخوكم اسماعيل هنية
رئيس حركة حماس في غزة
نائب رئيس المكتب السياسي في حماس – فلسطين

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة