«الفيفا» يتجاهل مبادئه ويعاقب إيران بعدم دفع مستحقاتها عن كأس العالم 2014

رمز الخبر: 629929 الفئة: رياضية
الفیفا

انتقدت صحيفة «الأخبار» اللبنانية تجاهل الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» لمبادئه ومعاقبة منتخب الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعدم دفع مستحقاته عن مشاركته في بطولة كأس العالم 2014 التي اقيمت العام الماضي في البرازيل والبالغة قيمتها 8 ملايين دولار ، معتبرة أنه رغم العقوبات الاقتصادية التي أُنزلت بايران الاسلامية الا إن منتخب إيران ، لا يزال صامدا ويشكل مدهش.

وتحت عنوان «إيران أقوي من العقوبات الاقتصادية» ، كتبت «الأخبار»  تقول : قد تكون النتائج التي أصابها منتخب إيران في كأس آسيا 2015 لكرة القدم، المقامة في أوستراليا ، عادية بالنسبة الي كثيرٍ من المتابعين. فقد حصد المنتخب الوطني العلامة الكاملة في دور المجموعات بإسقاط منافسيه الخليجيين الثلاثة قطر، البحرين والامارات، ليقتحم الدور ربع النهائي بقوة . وهذه المسألة ربما اعتادها المتابعون علي اعتبار أن المنتخب الايراني هو أحد أقوي منتخبات «القارة الصفراء» ، تماماً كما هي الحال في الالعاب الجماعية الاخري حيث يقف الايرانيون دائماً في صف المنافسين الاوائل . كذلك، كان الكل ينتظر من منتخب إيران التأهل كما جرت العادة بالنسبة اليه، فهو بطل آسيا ثلاث مرات، وممثّل القارة في كأس العالم الاخيرة في البرازيل حيث سجّل حضوره الرابع في العرس الكبير.

و تضيف الصحيفة : لكن ما لا يعرفه كل هؤلاء أن ما فعله المنتخب الايراني هذه المرّة هو إنجازٌ يحسب له ، لأن من تابع وضعه منذ ما قبل مونديال 2014، مروراً بالفترة التي تلته وسبقت كأس آسيا الحالية، ووصولاً اليها، يعرف حجم المعاناة التي مرّ بها رجال المدرب البرتغالي المعروف كارلوس كيروش، الذي وجد نفسه غير قادرٍ علي إعداد منتخبه بشكلٍ مثالي، بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة علي البلاد.
و تشير صحيفة «الأخبار» بذلك إلي أن الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» لم يحرر حتي اليوم مستحقات المنتخب الإيراني بكرة القدم والبالغة 8 ملايين دولار عن مشاركته في كأس العالم 2014 ، بحجة العقوبات الاقتصادية المفروضة علي إيران .
و في هذا السياق انتقدت الصحيفة بشدة موقف «الفيفا» والذي علقت عليه بالقول : إنه 'في وقتٍ تنادي فيه المؤسسات الدولية الكروية بضرورة عدم تداخل السياسة والرياضة، وتعاقب الاتحادات الوطنية في حال إنصاتها إلي تعليمات من الحكومات المحلية، يبدو لافتاً تعامل الاتحاد الدولي لكرة القدم مع ما يمرّ به المنتخب الايراني، وخصوصاً أن المعلومات تشير إلي أن «الفيفا» لم يحرّر حتي الآن مبلغاً قدره 8 ملايين دولار، وهي مستحقات إيران جراء ظهورها في كأس العالم 2014.
و المسألة نفسها كان قد حكي عنها مدرب المنتخب الإيراني كارلوس كيروش علناً، مهاجماً الاتحادين الدولي والآسيوي، ومشيراً إلي أن التصرفات الحاصلة بحق المنتخب الإيراني تتناقض ومبدأ اللعب النظيف .
و اكد كيروش في تصريحات أدلي بها مؤخرًا أنه كما استطاع الشعب الإيراني تجاوز العقوبات الاقتصادية وحقق انجازات كبيرة ومهمة في مختلف العلوم والتكنولوجيا الحديثة كذلك استطاع المنتخب الإيراني لكرة القدم تجاوز هذه العقوبات وحقق الانجازات الكبيرة.
وختمت الصحيفة مشيرة إلي موقف الاتحاد الدولي «الفيفا» تجاه المنتخب الإيراني منتقدة 'التداخل الحاصل بين السياسة والرياضة وتأثير الاولي علي الثانية بشكلٍ مباشر، وخصوصاً في مجتمعات مثل المجتمع الايراني حيث كرة القدم تحظي بمكانة لا تقلّ شأناً عن القطاعين السياسي والاقتصادي .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار