العدو الصهيوني يستدرج روسيا للتهدئة بينه وبين محاور المقاومة الثلاث

كشفت وسائل اعلام صهيونية امس الجمعة، عن مساعي كيان الاحتلال الصهيوني الارهابي التهدئة مع حزب الله وسوريا وايران، على خلفية قلقه من الضربة الموجعة التي سيتلقاها بعد جريمته النكراء في القنيطرة والتي ادت الى مقتل 6 من كوادر الحزب بمن فيهم الشهيد جهاد مغنية نجل الشهيد عماد مغنية؛ لافتة المصادر الى ان «اسرائيل» تسعي لاستدراج روسيا من اجل التوسط بينها وبين حزب الله.

العدو الصهیونی یستدرج روسیا للتهدئة بینه وبین محاور المقاومة الثلاث

وافادت مصادر وكالة "تسنيم" الدولية للانباء، ان عددا من الجهات السياسية المقربة من الكيان الصهيوني أكدت لروسيا انها غير معنية بتردي الوضع الامني وصولاًً الى تصعيد شامل، وانها تريد ان تهدئ الاجواء للحؤول دون تأزم الوضع.

وفي سياق متصل، اشارت القناة العاشرة التابعة لكيان الاحتلال الى أن اختيار موسكو وسيطاً مرده العلاقة الطيبة التي تجمع الجانب الروسي مع الجهات الثلاث في الجانب الثاني من الحدود.

الى ذلك، ذكرت القناة الثانية الصهيونية في نشرتها امس الجمعة، ان : «اسرائيل» تدرك جيدا بأن حزب الله سيرد لا محالة على اعتداء القنيطرة.

وتشير التقارير الورادة بهذا الشأن الى اخفاق الكيان الصهيوني في طمانه جمهوره الذي يعيش الخوف والقلق الشديد من الضربة القاسية التي يرتقبها بعد اعتداء القنيطرة؛ الامر الذي كان مرده توجه العدو الصهيوني الى الخارج وخاصة القوى الكبرى مهولا عليها ومحذرا اياها من تداعيات ردّ حزب الله على الاعتداء ،على الامن والاستقرار العالمي لاجبارها على تادية دور الوسيط من اجل ردع محاور المقاومة الثلاث ( ايران الاسلامية وسوريا وحزب الله) من توجيه الرد القاسي المرتقب ضد العدو الصهيوني. 

وعلى الصعيد الداخلي فان العدو بدأ يطلق تهديدات مكررة بان رد الكيان سيكون عنيفا اذا وجه حزب الله الضربة المرتقبة اليه؛ وصرح في ذات السياق، رئيس أركان جيش العدو "بني غانتس"، قائلا أن جيشه مستعد لتنفيذ أي عمل عسكري ضد سوريا أو لبنان؛ مضيفا خلال زيارته لمقر قيادة المنطقة الشمالية في صفد: نحن جاهزون جداً ومتأهبون جداً ومستعدون لتنفيذ أي عمل مطلوب.

في هذا السياق، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية أن  " «إسرائيل» تنتظر لترى كيف سيتطور الانتقام الإيراني، وفي قيادة الجبهة الشمالية وهيئة أركان الجيش ولدى وزير الأمن، يجري تحليل المعلومات التي تتدفق إلى الأجهزة الاستخبارية ويرسمون سيناريوات مختلفة ويستعدون لها، وهناك شعور بوجود قنبلة موقوتة لا يعرفون متى تنفجر وأين، وحتى ذلك الحين سيستمر الاستعداد والتوتر في الجبهة الشمالية".
 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة