فيصل المقداد: سوريا كان البلد الأول الذي عانى من الإرهاب القادم من ليبيا

أكد فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري أن بلاده كانت البلد الأول الذي عانى من الإرهاب القادم من ليبيا ، إذ أبحرت سفن السلاح والإرهاب من إرهابيي ليبيا "هدية" إلى إرهابيي سوريا عبر لبنان أو عبر التنظيمات السياسية أو عبر تركيا التي كانت ومازالت تستقبل حتى الآن بكل ترحاب الإرهابيين القادمين من ليبيا.

فیصل المقداد: سوریا کان البلد الأول الذی عانى من الإرهاب القادم من لیبیا

وفي حديث صحفي له أشار نائب وزير الخارجية السوري إلى أن الغزو الغربي لليبيا أدى إلى تحويل هذا البلد إلى ديار أشباح يقتل فيها الأخ أخاه، وتهاجم فيه العشيرة شقيقتها العشيرة الأخرى، ويقتل فيه قائد القطعة العسكرية أخاه من المجموعات العسكرية الأخرى، وشدد "المقداد" أنه لا يمكن " أن نغفر للجامعة العربية قرارها الذي فتح الباب أمام أمريكا وفرنسا وبريطانيا والغربيين الآخرين لتنفيذ سياساتهم التي لا غرض لها إلّا توفير الأمن للكيان الصهيوني والسيطرة على البترول العربي"، ونوه "المقداد" بوجود تنافس سعودي من جهة وقطري – تركي من جهة ثانية على التهام الكعكة الليبية، حيث تسعى هذه الأطراف إلى حشد كل المرتزقة والإرهابيين داخل ليبيا وخارجها لتنفيذ مؤامرات الأسياد على حساب أرواح الليبيين وثرواتهم ووحدة وطنهم وتاريخ شعبهم، وطالب "المقداد" بمعاقبة القيادات والدول التي غزت ليبيا واستباحت أرضها وثرواتها وحوّلتها إلى مرتع للإرهابيين وأن يرفعوا أيديهم عنها، وأكد أن سوريا مع ليبيا موحّدة وذات سيادة وعربية، ومع شعبها بكل مكوّناته.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة