مقتل زعيم "انصار الشريعة" الارهابي في ليبيا

افادت وكالة "تسنيم" الدولية للانباء، نقلا عن مسؤول في الجيش الليبي، قوله ان قائد "تنظيم أنصار الشريعة" الإرهابي في ليبيا المدعو "محمد الزهاوي" قتل خلال المعارك التي خاضتها المجموعات المسلحة ضد الجيش الليبي في مدينة بنغازي شرقي البلاد وذلك بعد تكتم على اصابته استمر ثلاثة اشهر.

مقتل زعیم "انصار الشریعة" الارهابی فی لیبیا

وقال مصدر في مجلس شورى ثوار بنغازي ان الزهاوي قتل في معارك بين مجموعات من "تنظيم أنصار الشريعة" ووحدات من الجيش في 11 تشرين الأول ودفن في مدينة سرت (500 كلم غرب بنغازي) بعد أن باءت محاولة إنقاذه بالفشل نتيجة تعرضه لإصابة مباشرة في الصدر وكونه يعاني مرض السكري.

من جانبه قال مسؤول في الجيش الليبي ان أحد قادة  انصار الشريعة وقع اسيرا لدى الجيش خلال المعارك الاخيرة؛ اكد ايضا مقتل الزهاوي في معارك وقعت في  تشرين الاول الماضي.

الى ذلك، تداولت حسابات تابعة للجماعات التكفيرية صورتين للزهاوي لحظة موته وأخرى يظهر فيها وجهه وهو مغطى بالكفن.

ومحمد الزهاوي هو تكفيري سلفي شارك في القتال إلى جانب تنظيم القاعدة الارهابي في افغانستان قبل أن يعود لقتال في ليبيا ابان الاطاحة بالديكتاتور معمر القذافي، وفي مطلع العام 2012 انشق الزهاوي عن سرايا "راف الله السحاتي" واعلن تأسيسه لتنظيم "انصار الشريعة" انطلاقا من بنغازي، ومن ثم درنة (300 كلم شرق بنغازي) وسرت.

وأدرج مجلس الامن الدولي في تشرين الثاني جماعة انصار الشريعة على قائمته السوداء للمنظمات الإرهابية بسبب ارتباط هذه الجماعة بتنظيم القاعدة الارهابي وجماعات متطرفة أخرى. كما اعلنتها السلطات الامريكية والليبية تنظيما ارهابيا.

والتنظيم متهم بالتورط في الهجوم الذي استهدف القنصلية الامريكية في بنغازي في ايلول 2012 وادى الى مقتل اربعة امريكيين احدهم السفير.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة