الجهاد الاسلامي في فلسطين : شهداء القنيطرة شهداؤنا و سنقاتل الكيان الصهيوني معا

دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أبو سامر موسى حزب الله لبنان للرد بقوة وحزم على عملية الاغتيال الارهابيسة التي طالت 6عدد من كوادر الحزب في القنيطرة جنوب سوريا، واكد ان الشعب الفلسطيني بكافة قواه مستنفر جنبا لجنب مع لبنان والمقاومة للتصدي لأي حماقة قد يرتكبها الكيان الغاصب في جنوب لبنان .

الجهاد الاسلامی فی فلسطین : شهداء القنیطرة شهداؤنا و سنقاتل الکیان الصهیونی معا

وقال موسى في تصريح له بعد تقديمه برفقة وفد من الجهاد الإسلامي واجب العزاء لقيادة حزب الله وعوائل شهداء الحزب في منطقة طيردبا جنوب لبنان،"بالحقيقة إننا نقدم الواجب لأنفسنا لأن شهداء القنيطرة الذين ارتقوا بفعل الغدر الصهيوني، هم شهداء فلسطين والقضية الفلسطينية"،ودعا المقاومة للرد بكل حزم وقوة على هذا الإجرام، معتبرا أن "المقاومة في لبنان وفلسطين سيواجهون الكيان الصهيوني معا".

وأكد موسى أن "الشعب الفلسطيني بكافة قواه مستنفر جنبا لجنب مع لبنان والمقاومة، للتصدي لأي حماقة قد يرتكبها الكيان الغاصب في جنوب لبنان".

وشدد موسى على وحدة المصير وترابط المقاومة من الناقورة غربا وصولا للجولان شرقا، مروراً بغزة وكل التراب الفلسطيني.

 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة