المرأة السعودية تقود سيارتها في الشوارع عقب وفاة "عبدالله بن عبدالعزيز"

استغلت مجموعة من النساء السعوديات وفاة "عبدالله بن عبدالعزيز" الذي ناهز الـ 91سنة،للقيام بقيادة سياراتهن في شوارع المدن السعودية دون اي خوف من الإعتقال والتوقيف من قبل السلطات المنشغلة بمبايعة الملك الجديد واستقبال الوفد الخارجية المعزية .

المرأة السعودیة تقود سیارتها فی الشوارع عقب وفاة "عبدالله بن عبدالعزیز"

وتلبية لدعوة بعض الناشطات في المملكة لقيادة سياراتهن عقب وفاة عبدالله الذي وعد مراراً بازالة التمييز بحق النساء السعوديات، شهدت البلاد لاول مرة في تاريخها حضور ملحوظ من النساء في الشوارع وهن يقدن سياراتهن في الشوارع الرئيسية، في وقت لم تسمح السلطات حضور السعوديات في مبايعة الملك الحالي حتى بالنقاب.

وتعد السعودية البلد الوحيد الذي لايسمح للنساء قيادة السيارات في ظل الحكومة المتشددة والسلفية ،يشار إلى أنه تعالت الأصوات النسائية المطالبة بالسماح لهن بقيادة السيارات والافراج عن حقوقهن المحجوزة وشاركت الناشطات السعوديات في حملات القيادة في المملكة.

ويتطلعن السعوديات عقب وفاة "عبدالله" بالوصول إلى حقهن في قيادة السيارات و إحداث تغييرات ايجابية بالنسبة للنساء في المملكة العربية السعودية و هذا ما قد طالبت به منظمة هيومن رايتس ووتش الملك الجديد سلمان بن عبدالعزيز بإحترامه و توسيع الحريات.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة