امام جمعة مدينة بيرجند المؤقت: وعي المسلمين يؤدي الي اتساع نطاق الصحوة الاسلامية

رأي امام الجمعة المؤقت في مدينة بيرجند محمد علي تابعي أن وعي المسلمين وتوحيد الصفوف بينهم سوف يؤدي الي اتساع نطاق الصحوة الاسلامية وشدد علي أن الاساءة لخاتم النبيين وسيد المرسلين محمد المصطفي (ص) لن تؤدي الي القضاء علي الاسلام بل انها ستسفر عن تهافت المزيد من الأشخاص علي هذا الدين لمعرفة أهدافه وبالتالي تقدمه المنقطع النظير.

امام جمعة مدینة بیرجند المؤقت: وعی المسلمین یؤدی الی اتساع نطاق الصحوة الاسلامیة

و اعتبر الشيخ تابعي الذي كان يتحدث لمراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء الهدف الذي يتطلع اليه أعداء الاسلام وخاصة الاستكبار العالمي وقوي السلطة في العالم هو الاستحواذ علي المصادر المادية والمعنوية لدي الدول الاسلامية والاستيلاء عليها. وأكد امام جمعة مدينة بيرجند المؤقت أن السبب الذي يقف وراء ذلك هو أن الدين الاسلامي الحنيف يفتح طريقه في شتي أرجاء العالم ويواصل تقدمه اذ بلغت الصحوة الاسلامية حتي الي الدول الاوروبية أيضا. وتابع قائلا " ان الاستكبار العالمي وأذنابه لايريدون الخير للإسلام ويعملون بكل مالديهم من جهود للحيلولة دون انتشار الصحوة الاسلامية بأي شكل من الأشكال حيث أن فرنسا التي تعتبر نفسها مهد الحرية بادرت الي نشر صورة مشينة للنبي (ص) كي تحول دون اطلاع الشبان في الدول الاوروبية علي الاسلام ومبادئه وأهدافه الانسانية العليا". وأوضح الشيخ تابعي أن الهدف من انشاء الاستكبار العالمي الجماعات الارهابية وزرعها في قلب الدول الاسلامية هو زعزعة الامن في الدول التي تقدم كل أنواع الدعم لهؤلاء بمافيها عصابة داعش الارهابية مؤكدا أن هذه الجماعات الارهابية مهمته الأولي والأخيرة هي الايقاع بين الاشقاء المسلمين. وتابع قائلا " ان العدو استطاع التغلغل بين الشبان السوريين والعراقيين الذين كانوا يريدون تعزيز عري الاسلام من خلال تضليلهم ودعمهم لعصابة داعش الارهابية في كل من العراق وسوريا ". واستطرد قائلا " ان الجميع كانوا يعلمون بأن الذي أنشأ عصابة داعش الارهابية هو الاستكبار العالمي الذي عمد الي تضليل الرأي العام العالمي عبر دعمه لمجلة فرنسية للاساءة الي النبي الاكرم (ص) كي يلفت انتباه المسلمين الي هذه المجلة والتغافل عن عصابة داعش الاجرامية ".

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة