مصر تدخل في حالة تأهب قصوى تزامنا مع الذكرى السنوية لـ "ثورة 25 يناير"

فرضت الشرطة المصرية اليوم الاحد والذي يصادف الذكرى السنوية الرابعة لـ "ثورة 25 يناير 2011"، اجراءات امنية مشددة في العاصمة القاهرة؛ وذكرت مصادر وكالة "تسنيم" الدولية للانباء ان المصفحات والعربات العسكرية استقرت في شوارع العاصمة ووضعت الاسلاك الشائكة على اطراف الساحات والطرقات المؤدية اليها لمواجهة اية احداث مرتقبة.

مصر تدخل فی حالة تأهب قصوى تزامنا مع الذکرى السنویة لـ "ثورة 25 ینایر"

واوضحت "المصادر" ان القوات الامنية المصرية اغلقت للمرة الثانية ساحة التحرير ونشرت 22 عربة عسكرية امام كافة الطرقات المؤدية الى الساحة التي كانت منطلق للثورة وتعد اليوم مركز الاحتجاجات والمسيرات الجماهيرية.كما وضعت الاسلاك الشائكة خلف العربات ولوحظت مشاهد مماثلة في المناطق الحساسة ومنها مقر الجامعة العربية القريب من جسر قصر النيل.كما استقرت القوات الامينة بصورة مكثة في شارعي الاهرام والميرغنى الذَين يؤديان الى القصر الرئاسي في القاهرة فيما جابت دوريات الشرطة المنطقة باستمرار.

ونقلت المصادر عن "العميد خالد يوسف" مساعد وزير الداخلية ومدير جهاز امن القاهرة، انه امر جميع القوات الامنية تحت امرته لتوفير الظروف الامنية المناسبة خلال احتفالات ثورة 25 كانون الثاني /يناير؛ كما اوعز الى الدوائر الرسمية المحاذية للمناطق الحساسة بمراقبة الوضع الامني خلال مراسيم الاحتفال.

واجتمع في ذات السياق وزير الداخلية المصري "محمد ابراهيم" بمساعديه والمسؤولين الامنيين امس السبت، لـ "دراسة الوضع الراهن والتأهب لاي وقائع محتملة قد تطرأ خلال الفترة القادمة"؛ مشددا على اتخاذ الاجراءات القانونية الصارمة حيال "اية خروقات من شأنها ان تضر بالمصلحة العامة "؛ على حد تعبيره.

الى ذلك، قالت مصادر مطلعة ان رئيس الوزراء المصري "ابراهيم محلب" تابع اليوم لاحد كافة الاجراءات الامنية المقررة والخاصة بذكرى ثورة 25 يناير من مركز استخبارات القاهرة؛ كما اجرى اتصالات عديدة مع رؤساء مجالس المحافظات المصرية لمتابعة الاوضاع الامنية هناك واوجد  في هذا الخصوص مركزا للعمليات.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة