تركيا تفرض إجراءات جديدة على اللاجئين السوريين

أصدرت الحكومة التركية قرارا بفرض إجراءات جديدة على دخول اللاجئين السوريين إلى أراضيها من شأنها أن تترك تأثيراً سلبياً سواءً على المواطنين أو على المنظمات الإنسانية التي تعمل على تقديم المساعدات الغذائية والصحية عند الحدود، الأمر الذي بررته أنقرة بأنه اجراء لتنظيم وصول المساعدات عبر الحدود وكذلك للرد على الاتهامات بأنها لا تفعل ما يكفي لمنع تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا.

ترکیا تفرض إجراءات جدیدة على اللاجئین السوریین

وبدأت الحكومة التركية منذ مطلع العام الجاري بتطبيق القانون الجديد الذي يفرض على الأشخاص الذين يعتزمون العبور ذهاباً وإياباً بين البلدين قضاء ثلاثة أشهر فقط من كل ستة أشهر داخل تركيا أو مواجهة غرامة قدرها 570 ليرة تركية (250 دولاراً)، كما أكدت مصادر المنظمات غير الحكومية والأمم المتحدة أنه لن يسمح للأشخاص الذين يصلون إلى الحدود من دون جوازات أو وثائق سفر صالحة بالدخول، وسيكون لهذه القواعد الأكثر صرامة تأثيرا كبيرا أيضاً على المنظمات غير الحكومية، التي يتخذ الكثير منها من تركيا مركزاً له ولكنها تشرف على عمليات الإغاثة داخل سوريا التي يديرها موظفون محليون، وتقول منظمات الإغاثة الإنسانية أن التغيير الأخير في القوانين هو تحدٍ جديد يضاف إلى قائمة التحديات التي تواجهها في إيصال المساعدات إلى شمال سوريا، ودعت المنظمات غير الحكومية إلى توفير المزيد من الإعفاءات لموظفيها للسماح لهم بمواصلة تقديم المساعدات للأشخاص الموجودين داخل سوريا.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة