الاحتلال الصهيوني يلغي حالة التأهب القصوى في شمال فلسطين المحتلة

أعلن جيش الاحتلال الصهيوني إلغاء حالة التأهب القصوى التي أعلن عنها مساء امس الاحد في أعقاب الاشتباه بعملية أمنية في المنطقة الحدودية بين لبنان وفلسطين المحتلة ، وأعاد فتح الطرقات والسماح للسكان بالتجوال.

الاحتلال الصهیونی یلغی حالة التأهب القصوى فی شمال فلسطین المحتلة

وكان جيش الاحتلال رفع درجة التأهب وأغلق العديد من الطرقات القريبة من المنطقة الحدودية ودفع بقوات كبيرة إلى المنطقة بسبب ما اسماه "رصد شخص مشبوه في الجانب اللبناني من الحدود". كما أصدر تعليمات لسكان المنطقة بالتزام منازلهم،لكن تم إلغاء تلك التعليمات بعد وقت قصير وعادت الأمور لطبيعتها. وقال جيش الاحتلال إنه "بعد ابتعاد المشبوهين" رفعت حالة التأهب.

  وهذه هي المرة الثانية منذ جريمة القنيطرة التي يصدر فيها جيش الاحتلال إنذارا حول عملية أمنية ويرفع درجة التأهب ثم يتبين عدم صحتها.

يشار إلى أنه لوحظت حركة نشطة لنقل الآليات العسكرية لمنطقة الشمال تحسبا لرد حزب الله على جريمة القنيطرة، كما ذكرت تقارير صهيونية أن المنطقة الشمالية شهدت يوم أمس حركة نشطة للطيران الحربي الصهيوني.

وتأتي هذه التطورات في ظل حالة الاستنفار التي أعلنها جيش الاحتلال في شمال فلسطين المحتلة بعد جريمة القصف التي استهدفت موكبا لحزب الله قرب القنيطرة السورية وأسفرت عن استشهاد 6 مقاتلين لحزب الله بينهم جهاد مغنية نجل القيادي الشهيد عماد مغنية.

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة