عالم ديني للأخوة السنة: الاساءة للمقدسات الاسلامية ناجم عن الذعر الذي يستحوذ علي الغرب

رأي العالم الديني للأخوة أهل السنة في مدينة جابهار التابعة لمحافظة سيستان وبلوجستان شرق الجمهورية الاسلامية الايرانية المولوي عبد الرحمن ملازهي أن توجيه الاهانة للمقدسات الاسلامية انما هو ناجم عن الذعر الذي يستحوذ علي الغرب وخشيته من انتشار الدين الاسلامي في نطاق العالم داعيا كل المسلمين للوقوف بوجه هذه الاساءة من خلال توحيد صفوفهم واطلاق الصرخات الحكيمة بوجه هؤلاء المسيئين.

عالم دینی للأخوة السنة: الاساءة للمقدسات الاسلامیة ناجم عن الذعر الذی یستحوذ علی الغرب

و أشار المولوي ملازهي الذي كان يتحدث لمراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء الي الاساءة التي وجهها الاعداء لشخصية النبي الاكرم (ص) مؤكدا أن هؤلاء وجهها سهام حقدهم الدفين الي شخصية قال فيه الله في القرآن الكريم " وما ارسلناك الا رحمة للعالمين " أي رحمته تشمل حتي الكفار. وتابع هذا العالم الديني السني قائلا " لقد كتب المؤلفون الكثير من الكتب في سجايا ومكارم اخلاق وأوصاف هذا النبي الكرم وحتي غير المسلمين عكفوا علي دراسة هذه الشخصية العظيمة الا ان هذه الاعمال الشيطانية التي بدأت منذ وقت قليل انما تهدف الي الايقاع بين المسلمين وغيرهم أو الانتقام من هذا النبي الاكرم الذي يعتبر مصدر المحبة والخصال الانسانية والاخلاق السماوية الحميدة ". وأضاف هذا العالم الديني السني قائلا " ان العالم يزداد عطشا في حب نبي الرحمة المصطفي (ص) يوما بعد آخر حيث يزداد عدد الذين يعتنقون الدين الاسلامي الحنيف وسبب ذلك انما يعود الي اطلاع الناس علي مكارم الاخلاق لدي النبي (ص) اذ يشهد التوجه نحو الاسلام سرعة هائلة في الكثير من دول العالم التي أخذت تجعل من دور السينما والعبادة لغير المسلمين تحت تصرف المؤمنين لبناء مساجد ومراكز اسلامية ".

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة