المجلس الاعلى : سياسة البنتاغون قائمة على دعم الارهاب واسقاط الحكومة العراقية

رمز الخبر: 634280 الفئة: دولية
پنتاگون

شن القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي عزيز كاظم علوان العكيلي هجوما لاذعا" على وزارة الدفاع الامريكية "البنتاغون" ، وقال اِن سياستها الجديدة تجاه العراق قائمة على دعم الارهاب واسقاط الحكومة العراقية ، مضيفا بان البنتاغون لم تكتف بتقديم الدعم العسكري لتنظيم داعش عبر انزال السلاح بشكل مقصود على مناطق تواجده بل راحت تقصف العراق بقنابل اعلامية كاذبة لرفع معنويات الارهابيين .

واضاف ان الولايات المتحدة ادركت جيدا" ان فتوى المرجع الاعلى اية الله السيستاني وابناء الحشد الشعبي والبيشمركة والقوات المسلحة العراقية سحبوا البساط من تحتها , بعد الانتصارات الأخيرة وطرد عصابات" داعش" الارهابية من محافظات ديالى  وبابل ومناطق في صلاح الدين والرمادي والموصل .
وتابع العكيلي ان تصريحات مسؤولي البنتاغون الاخيرة قنابل اعلامية, هدفها تدمير معنويات العراقيين , لكنها لن تغيير من تقدم قواتنا الامنية وابناء الحشد الشعبي الحاصل على الارض , محذرا" الولايات المتحدة من مغبة مواصلة دعم تنظيم "داعش" الارهابي بشحنات السلاح عبر الجو والتصريحات المضللة لقادتها العسكريين .
وتاتي تصريحات القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الذي يتزعمه عمار الحكيم ردا" على تصريحات المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي الذي قال " أن تنظيم "داعش" لم يخسر حتى الآن سوى ٧ كلم مربع من الأراضي في العراق، أي واحداً في المئة فقط من ٥٥ ألف كلم مربع سيطر عليها العام ٢ ١٤" .
هذا واعلنت القوات المسلحة العراقية تطهير محافظة ديالى بالكامل من عناصر تنظيم داعش الارهابي , كما اعلنت قيادة عمليات الجزيرة والبادية وقيادة فرقة المشاة السابعة وأبناء العشائر تمكنوا وبمساندة قيادة القوة الجوية من تحرير قرية الخسفة الواقعة في قضاء حديثة (٧ كم غرب الانبار)" بعد قتل عدداً كبيرا من الإرهابيين من بينهم عرب وأجانب" فيما تستمر القوات الامنية بتطهير مناطق وقرى محافظة صلاح الدين وسط تقدم قوات البيشمركة من الشمال نحو مركز محافظة الموصل .
يذكر ان العراق وجه اتهامات لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الامريكية بدعم تنظيم داعش ارلاهابي بعد إلقاء شحنات من الاسلحة المتطورة في مناطق تواجد التنظيم بعد دحره من قبل القوات المسلحة العراقية وفصائل الحشد الشعبي , لكن المسؤولين الامريكين برروا انزال هذه المساعدات العسكرية للارهابيين عن طريق الخطأ.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار