الوفاق : النظام مستمرّ في خياره الأمني القمعي ضد المسيرات السلمية

رمز الخبر: 634429 الفئة: الصحوة الاسلامية
هادی الموسوی

دان مسؤول دائرة الحريّات وحقوق الإنسان في جمعيّة "الوفاق" الوطني الاسلامية "السيد هادي الموسوي" سياسة العنف والقوّة المفرطة التي ينتهجها مرتزقة النظام الخليفي ضدّ التظاهرات والاحتجاجات الشعبيّة التي تلتزم السلميّة في مختلف مناطق البحرين والمُندّدة باعتقال ومحاكمة الامين العام لجمعية الوفاق وزعيم المعارضة البحرينية الشيخ علي سلمان.

واوضح  في بيان صحفي أنّ "السلطات لا تراعي قاعدة النسبة والتناسب في مواجهة التجمّعات الاحتجاجيّة، وترتكب انتهاكات تخالف القانون دون أيّ اعتبارٍ لضمان وصون سلامة المواطنين المتظاهرين".

وأضاف الموسوي : السلطات لا زالت مستمرّة في خيارها الأمنيّ لقمع الاحتجاجات المُندّدة باحتجاز الأمين العام لـ"الوفاق" والتي مضى عليها ما يقارب الشهر؛ مؤكدا ان القوات الخليفية تواجه هذه الاحتجاجات بالقمع المبالغ فيه والقوّة المفرطة، حيث استخدامها الأسلحة الناريّة "الشوزن" والرصاص المطاطيّ فضلًا عن محاولات الدهس بمركبات ومدرّعات عسكرية وتوجيه قذائف الغازات الخانقة كذخيرة حيّة للجزء العلوي من أجساد المتظاهرين، ما خلّف عشرات الإصابات بينها إصابات إدماء وبعضها كاد أن يودي بالحياة.

وشدّد الموسوي في بيانه، على "ضرورة توقّف السلطات عن ممارسة العنف والقوّة المفرطة ضدّ المحتجين السلميين، وأن ترفع السلطة يدها عن حقّ الناس في التعبير عن رأيهم بشكلٍ حضاريّ وسلميّ والذي أكّدته الشرعة والمواثيق والعهود الدوليّة التي صادقت عليها البحرين"؛ مضيفا، أنّ "البحرين شهدت منذ اعتقال الأمين العام للوفاق ما يقارب 140 حالة إصابة".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار