صحيفة بريطانية : السجون الفرنسية تحولت إلى مراكز لنشر الفكر المتطرف

رمز الخبر: 634541 الفئة: دولية
سجون فرنسا

راى الكاتب الصحفي البريطاني "توم بيرجيس"، ان" «المسلمين» يشكلون اليوم أكثر من نصف عدد المساجين في السجون الفرنسية"؛ موضحا في تقرير له بصحيفة "فاينانشيال تايمز"، انه "منذ الهجوم الارهابي في باريس، تتعالى المطالب بإيجاد سبل جديدة لمنع تحول السجون الى مراكز لتجنيد الارهابيين".

ولفت بيرجيس في تقريره الي تصريحات رئيس الوزراء الفرنسي "مانويل فالز" الذي أعلن بعد الهجمات على صحيفة " شارلي ابيدو"  الاسبوعية ، عن "ازدياد ملحوظ في جمع المعلومات الاستخبارية ومراقبة محاولات تجنيد افراد لتبني الفكر المتطرف في البلاد".

وجاء في تقرير الصحيفة البريطانية، ان "احد الاقتراحات المطروحة لحل معضل التطرف داخل السجون الفرنسية، هو فصل المساجين المتطرفين عن باقي السجناء في محاولة لحمايتهم من مجاراتهم والغرق في التطرف، إلا أن بعض الخبراء - وبحسب تقرير بيرجيس - ما زالوا غير متفقين على فعالية هذا القرار.

ونقل الكاتب الصحفي البريطاني عن "لويس كابرويلي" رئيس جهاز مكافحة الارهاب الفرنسي السابق، قوله : ان عزل الارهابيين يعد مشكلة لأنهم سيشكلون خلية داخل السجن"؛ مبينا انهم "سيخرجون من السجن وقد أضحوا متطرفين أكثر من ذي قبل".

وبذلك يري المسؤول الامني الفرنسي سابقا، ان "الحل يكمن في ضمان وقاية السجناء الآخرين من اكتساب افكار متطرفة، إلا أنهم فور خروجهم من السجن يجب أن يوضعوا تحت المراقبة".

وأضاف كاتب التقرير في صحيفة فاينانشيال تايمز، أن "الطريقة البديلة والتي تنتهجها بريطانيا وغيرها من الدول - في هذه الحالات - هي تجنب نظام الفصل بين السجناء في محاولة لدفعهم الى الاندماج مع غيرهم من السجناء مما قد يدفع بعض الارهابيين الى ترك افكارهم المتطرفة".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار