رئيس برلمان سوريا: الدول التي تدعم الفوضى لا تهتم بمصالح الشعب السوري

أكد رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام أن الدول التي تدعم الفوضى والعنف في بلاده وتعمل على إثارة الفتنة فيها لا تهتم بمصالح الشعب السوري أو مستقبل أبنائه بل تريد الاستثمار بدماء السوريين خدمة لمصالحها الخاصة ومشاريعها الاستعمارية، مشيراً إلى أن ما تتعرض له سوريا من إرهاب دموي قاتل يستهدف الجميع دون استثناء، ويهدف إلى تفكيك بنيان الدولة وتدمير مقدراتها، والقضاء على مسارات التنمية التي شهدتها خلال العقود الماضية.

رئیس برلمان سوریا: الدول التی تدعم الفوضى لا تهتم بمصالح الشعب السوری

وأشار اللحام خلال لقائه وفداً من وجهاء حي "الميدان" في العاصمة السورية دمشق أن كل جهد وطني وإنساني هو رديف لإنجازات الجيش السوري في محاربته للتنظيمات الإرهابية المسلحة وتطهير أرض الوطن من رجس الإرهاب التكفيري القاعدي وفكره المتطرف البعيد عن الإسلام الحنيف، لافتاً إلى ان الجهود الأهلية والرسمية في مجال إطلاق الحوار الوطني والمصالحات الوطنية هي الكفيلة بعزل الإرهابيين، وإنهاء الفوضى وبلسمة الجراح وتقريب وجهات النظر، وصولاً إلى رؤية مشتركة حول مستقبل الوطن، مؤكداً أن الدولة أثبتت صدق نيتها ودعمها الحقيقي لمسيرة المصالحات الوطنية في جميع المناطق انطلاقا من حرصها على وقف نزيف الدم السوري وإيمانها بأن حل الأزمة لا يأتي عبر أطراف خارجية وإنما هو ثمرة لجهود السوريين وحدهم لأنهم الأقدر على إيجاد الحلول لمشكلاتهم.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة