تفجيرات عديدة تضرب عددا من المحافظات المصرية عقب احداث "عيد الثورة" الرابع

شهدت مصر امس الثلاثاء عدة حوادث عنف في اماكن متفرقة عقب الاحداث التي مرت بها البلاد تزامنا مع الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير 2011، حيث قتل اكثر من 30 مواطن مصري واصيب 300 اخرين خلال مواجهات عمت المحافظات وخاصة شوراع العاصمة القاهرة بين الشرطة وانصار جماعة الاخوان المسلمين .

تفجیرات عدیدة تضرب عددا من المحافظات المصریة عقب احداث "عید الثورة" الرابع

وافادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء ان عناصر ملثمة القت امس الثلاثاء زجاجات مولوتوف داخل مطعم كنتاكي بشارع الهرم في القاهرة في حادث ادى الى احترق المطعم بالكامل؛ كما تعرض مكتب بريد بمدينة الفيوم جنوبي مصر للاحتراق بعد ان قام ملثمون بإلقاء زجاجات مولوتوف داخل المكتب مما اسفر عن احتراق اجزاء كبيرة من المكتب؛ كذلك قام مسلحون يستقلون دراجة نارية بمدينة الفيوم بإلقاء قنبلة بمحيط قسم شرطة مدينة الفيوم مما اسفر عن انفجر مروع بمحيط قسم الشرطة.

وفي مدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية، فجر مجهولون عبوة ناسفة داخل محطة سكك الحديد دون ان ينتج الحادث عن اصابات؛ كما شهدت مدينة بورسعيد تفجير مرأب سيارات حكومي بواسطة سيارة مفخخة انفجرت وأحرقت المكان باكمله.

الى ذلك، حمل مصدر "امني كبير" في القاهرة جماعة الاخوان المسلمين المحظورة في مصر مسؤولية الاحداث؛ وقال : ان جماعة الاخوان المسلمين لديها مخطط ارهابي واضح وتسارع في تنفيذه باستخدام عناصر مدربة بجميع ارجاء مصر وربما تمتد اعمال العنف الحالية بمصر لفترات طويلة.

وتوقع المصدر الأمني نفسه، ان "يصدر قرار قريب بنشر قوات الجيش المصري بجميع ارجاء مصر وفرض حالة طوارئ وحظر تجوال قريبا".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة