في بيانها أمام مجلس الأمن..

سوريا: نشوء الأزمة الإنسانية سببه جرائم التنظيمات الإرهابية

رمز الخبر: 636923 الفئة: دولية
مجلس الامن

أكد الدكتور حيدر علي أحمد في بيان الجمهورية العربية السوري أمام مجلس الأمن أن نشوء الأزمة الانسانية في بلاده كان بسبب الأعمال الإرهابية التي ترتكبها التنظيمات الارهابية المسلحة، وأنه لا يمكن تحسين الوضع الإنساني دون العمل الجاد بالتنسيق مع الحكومة السورية لمعالجة السبب الرئيس لنشوء الازمة في بعض المناطق، والمتمثل بالجرائم التي ترتكبها هذه التنظيمات الارهابية المدعومة إقليمياً ودولياً.

وأشار "علي أحمد" أمام جلسة لمجلس الأمن بشأن الحالة في الشرق الأوسط أن الحكومة السورية سخرت جميع الإمكانات لتوفير الاحتياجات اللازمة من مأوى وغذاء ودواء لكل المواطنين المتضررين جراء الجرائم المرتكبة من قبل الجماعات الإرهابية المسلحة، مؤكداً رغبتها الاستمرار بالتعاون مع الأمم المتحدة لتسهيل إيصال المساعدات الى جميع المتضررين من المدنيين في جميع أنحاء سوريا ودون تمييز، كما طالب "علي أحمد" وجوب توقف تركيا عن استخدام المعابر الحدودية غير الرسمية لادخال الاسلحة وادوات القتل وتهريب الارهابيين الى بلاده، إضافة إلى توقف السعودية عن استخدام المنافذ الحدودية التي تستخدمها لادخال الاسلحة والمساعدات لتنظيم "جبهة النصرة" وغيرها من التنظيمات الإرهابية ما يحمل الأمم المتحدة مسؤولية اخلاقية وسياسية لمنع ذلك، وختم البيان بأن حكومة الجمهورية العربية السورية مازالت تعول على دور مسؤول وفعال للامم المتحدة، في التعامل مع الوضع الانساني في سوريا، ودعم صمود السوريين يقوم على احترام السيادة السورية، والتعاون التام مع الحكومة في القضاء على الإرهاب وإيصال المساعدات الانسانية والاغاثية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار