منظمة "العفو الدولية" تجدد مطالبتها بالإفراج عن أمين عام جمعية الوفاق

طالبت منظمة العفو الدولية السلطات الخليفية بإسقاط التهم الموجهة ضد الامين العام لجمعية الوفاق الوطني الاسلامية الشيخ علي سلمان من دون أي شروط، معتبرة أنه سجين رأي وأنه تم اعتقاله لممارسته السّلمية لحقه في حرية التّعبير.

منظمة "العفو الدولیة" تجدد مطالبتها بالإفراج عن أمین عام جمعیة الوفاق

ودعت المنظمة في بيان نشرته باللغة الإنكليزية على موقعها إلى المطالبة بالإفراج عن الشيخ سلمان وإلى حثّ النظام الخليفي على احترام حق الحرية في التعبير وإلغاء القوانين التي تُجَرّم الممارسة السّلمية لحقوق حرية التّعبير والتّجمع وتكوين الجمعيات، من خلال إرسال رسائل إلى الملك ووزير الداخلية ووزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف وإرسال نسخ عنها إلى مُمَثّلي البعثات الدّبلوماسية في البحرين.
وقالت المنظمة إن وفدا يمثلها حضر المحاكمة التي جرت امس الاربعاء جنبا إلى جنب مع ممثلين عن السفارتين الأمريكية والبريطانية من بين آخرين. وأضافت أن الشيخ سلمان دافع عن نفسه بأنه غير مذنب، ورفضت المحكمة طلب محامييه الإفراج عنه بكفالة وحكمت ببقائه قيد الاعتقال حتى موعد الجلسة المقبلة في 25 شباط المقبل .

 

الأكثر قراءة الأخبار الصحوة الاسلامية
أهم الأخبار الصحوة الاسلامية
عناوين مختارة