انشقاقات وعمليات إعدام داخل "داعش" غالبيتهم خليجيون في سوريا

رمز الخبر: 636966 الفئة: دولية
داعش تعدم

تناقل ناشطون سوريون من مدينة الرقة ومواقع الكترونية محلية، أنباءً عن حدوث انشقاقات داخل تنظيم داعش الارهابي وعمليات إعدام نفذها الأخير بعناصر حاولوا الانشقاق عنه، وأفاد أحد النشطاء نقلًا عن أحد عناصر التنظيم، أن 60 عنصرا في التنظيم من المهاجرين غالبيتهم يحملون الجنسية السعودية والخليجية قام التنظيم بإعدامهم .

وأضاف الناشط أن هولاء كانوا يحاولون الوصول إلى نقطة بين الحدود التركية والسورية في منطقة "المنبطح"، وهو خط تهريب معروف هناك، وكانوا قد تركوا أسلحتهم في إحدى مقرات التنظيم بمدينة الرقة بذريعة الذهاب للسوق للتبضع، وبعد خروجهم من المدينة أوقفتهم أربع سيارات تابعة للتنظيم واعتقلتهم، وأضاف تم اقتياد المعتقلين إلى جهة مجهولة وإعدامهم ظهر يوم الثلاثاء الماضي بتهمة الهروب من الجهاد واللجوء لدولة الكفر.
وفي سياق متصل أوضح مصدر طبي رفض الكشف عن هويته، بأن التنظيم بدأ بنقل عدد كبير من الجثث ممن وصفهم بالخونة إلى منطقة جبلية تدعى "الهوتة"، وهي عبارة عن حفرة طبيعية يلقي فيها التنظيم الارهابي من يقتله، من جانبها أوردت مواقع الكترونية أن أكثر من 10 عناصر مما يوصفون (بالشرطة الاسلامية) فروا من مدينة الرقة إلى الريف البعيد عن المدينة، وأشارت إلى أن داعش كثف دورياته داخل المدينة وزاد عدد الحواجز ونقاط التفتيش فيها.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار