قائد فرقة مشاة كردستان: مضادات جيش ايران الاسلامية سترد علي أي تهديد بكل قوة وحزم

أكد قائد مقر فرقة المشاة 28 في محافظة كردستان العميد كيومرث شرفي أن مضادات جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تتواجد في الحدود الغربية لايران الاسلامية المتاخمة للعراق سوف ترد علي أي تهديد بكل قوة وحزم شديدين مشيدا بشخصية مؤسس النظام الاسلامي في ايران - مفجر الثورة الاسلامية في العالم الامام الخميني طاب ثراه الذي دعا الجيش لاعلان تضامنه مع الشعب الايراني قبل انتصار الثورة الاسلامية.

قائد فرقة مشاة کردستان: مضادات جیش ایران الاسلامیة سترد علی أی تهدید بکل قوة وحزم

و أفاد مراسل وكالة "‌تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة سنندج مركز محافظة كردستان أن العميد شرفي أعلن ذلك لدي لقاء قادة ومنتسبي الفرقة الـ 28 للمشاة بهذه المحافظة بممثل الولي الفقيه مؤكدا أن الجيش كان في عهد النظام البائد في خدمة الطاغوت وتجاهل الشعب الا انه وبعد انتصار الثورة الاسلامية‌ المباركة التحق هذا الجيش بأبناء الشعب وقصم ظهر نظام الشاه المقبور. وتطرق الي المؤامرات التي شهدتها الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد انتصار الثورة المباركة في الداخل والخارج مشيرا الي الاضطرابات التي أثارها أعداء الثورة في كردستان بعد شهر واحد من انتصار هذه الثورة وعاثوا في هذه المحافظة فسادا خلال الاضطرابات التي دامت 14 شهرا. وقال هذا المسؤول العسكري " ان أعداء الثورة الاسلامية أثاروا المشاكل في المحافظات الاخري أيضا بينها خوزستان وتركمن صحرا وتبريز وغيرها الا انه تم قمع كل هذه الفتن بفضل تعاضد الجيش وأبناء الشعب. وقدم الجيش أيضا 49 الف و850 شهيدا ابان مرحلة الدفاع المقدس خلال الحرب التي فرضها صدام علي الجمهورية الاسلامية الايرانية ".

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة