اعلامي بريطاني:رسالة قائد الثورة الي شباب الغرب مؤشر علي الفهم الصحيح للاوضاع العالمية

رمز الخبر: 647748 الفئة: الصحوة الاسلامية
کریس بمبری

قال الصحفي و المحلل السياسي البريطاني كريس بمبري وفي اشارته الي شعبية الثورة الاسلامية وضرباتها الموجهة للمتغطرسين في الغرب، ان الرسالة التي وجهها قائد الثورة الاسلامية تشكل خطوة جيدة للغاية وجاءت في زمن مناسب و من شأنها أن تعزز الوحدة في المجتمع الدولي.

و اضاف بمبري ، إن الكثير من الاسئلة تدور في اذهان الشباب الغربي حول الافكار الليبرالية كما انهم يرفضون سياسات الدول الغربية و الكيان الصهيوني.

و اعتبر المظاهرات الشعبية في كل من اسبانيا احتجاجا علي سياسة التقشف الاقتصادي وامريكا احتجاجا على مقتل الشباب السود علي ايدي قوات الشرطة بانها جاءت تاكيدا علي رفض الهيمنة.

و اشار الي ميزات الثورة الاسلامية في ايران التي انتصرت عام 1979 و وصفها بانها ثورة كبيرة لا يمكن مقارنتها باي من الثورات في العالم و منها الثورة الفرنسية في عام 1789 و الثورة الروسية في عام 1917.

و اوضح ان الملايين من الايرانيين خرجوا الي الشوارع خلال ايام الثورة و رددوا شعارات مناهضة لنظام الشاه البائد، لذلك يمكن القول ان الثورة الايرانية هي ثورة شعبية بعيدة عن التآمر ضد النظام الحاكم إلذي تخطط له مجموعة خاصة دفاعا عن عقائدها.

وحول تداعيات الثورة الاسلامية علي الصعيد العالمي، قال المحلل البريطاني بمبري ان الثورة الاسلامية في ايران وجهت ضربة قوية للغرب،و بشأن مكانتها اوضح  ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت مناهضتها للامبريالية و جسدت هذه المعارضة في قضية فلسطين المحتلة بينما الدول العربية لم تقدم دعما لهذه القضية علي الصعيد الميداني.

و في جانب اخر من تصريحاته وصف بمبري الامام الخميني (ره) بانه شخصية قوية قاد الثورة الاسلامية في عام 1979 و كان يتحلي باليقظة و الروية الاستراتيجية تجاه مختلف القضايا مما جعله متمايزا عن باقي زعماء العالم الذين قادوا الثورات.

و اعرب عن اسفه للتصريحات العدائية تجاه ايران و اضاف ان هناك من يدعم هذه التصريحات .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار