الجيش السوري يدك معاقل الإرهابيين في القنيطرة والفصائل المسلحة الارهابية تستغيث+ صورة

رمز الخبر: 648055 الفئة: دولية
إرهابی

أفاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء اليوم الأحد أن الجيش السوري نفذ عملية نوعية ضد أوكار المجموعات الإرهابية في قرية "أم باطنة" غرب مدينة القنيطرة جنوب البلاد، أسفرت عن مقتل العديد منهم، حيث تنتشر تنظيمات تكفيرية من بينها ما يسمى "حركة أحرار الشام" و"ألوية الفرقان" وغيرها من التنظيمات المنضوية تحت زعامة تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي.

وأحبط الجيش السوري هجوماً إرهابياً شنه تكفيريوا "جبهة النصرة" على قرية "أيوبة" على بعد نحو 5 كم عن مدينة البعث موقعاً جميع الإرهابيين بين قتيل ومصاب.
وفي محيط الساحة الرئيسية لمدينة القنيطرة "اشتبكت وحدة من الجيش السوري بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع أفراد التنظيمات التكفيرية ودمرت لهم آليات مزودة برشاشات ثقيلة كانوا يستخدمونها بأعمالهم الإجرامية"
وتتلقى التنظيمات الإرهابية المتواجدة في ريف القنيطرة من بينها "جبهة النصرة" الأوامر والتعليمات من العدو الصهيوني الذي يعالج مصابيهم في مشافيه ويقدم لهم الدعم التسليحي والاستخباراتي لاستهداف المواطنين والبنى التحتية للدولة السورية.
من جهتها أطلقت صفحات التواصل الاجتماعي التابعة للمجموعات الإرهابية نداءات استغاثة لجميع الفصائل المسلحة داعية إياها للتوجه بأقصى سرعة إلى أرض المعركة في القنيطرة وريف درعا، مبينة أن الجيش السوري يزحف الآن باتجاه قرى "دير ماكر" و"الدناجي" التي يتحص فيها الإرهابيون .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار