نبيل رجب يستنكر مواقف الغرب المزدوجة من سياسة القمع الخليفي ضد الشعب البحريني

رمز الخبر: 648092 الفئة: دولية
نبیل رجب

اعرب رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان"نبيل رجب" عن استنكاره لسياسة ازدواجيّة المعايير التي تنتهجها دول الغرب خاصّةً بريطانيا حيال الممارسات القمعية للنظام الخليفي ضد الشعب وحراكه السلمي المشروع للحصول على الديمقراطيّة؛ مؤكّدا رفض الشعب البحرينيّ لدور بريطانيا المتواطىء في دعم النظام القمعيّ والمنتهك لحقوق الإنسان في البحرين؛ ومُشدّدا على ضرورة فضحهم إعلاميا وحقوقيا.

وأكّد الناشط الحقوقي البحريني الذي يواجه عقوبة السجن على مواقفه المناهضة لاستبداد "ال خليفة" ان "طوائف البحرين تعاني نظام الفصل الطائفيّ؛ فهناك تمييز ممنهج ضدّ الغالبيّة الشيعيّة، وليس هناك مجال للعمل الحقوقيّ والسياسيّ في البحرين. فغالبية المعارضين والحقوقيين إمّا في السجن أو في المنفى".

وأشار رجب إلى أنّ النظام الخليفي يسعى جاهدا لتصوير الأزمة البحرينية وكأنها مشكلة بين الشيعة والسنة؛ مبينا ان "المشكلة بين الشعب والنظام الحاكم من أجل المطالبة بحقوقه المشروعة في الحريّة والعدالة والديمقراطيّة".

وأضاف القيادي في المعارضة البحرينية : قرى الشيعة تتعرّض الى عقابٍ جماعيّ وسرقات من قبل مرتزقة النظام الخليفي الذين تمّ جلبهم من الخارج لقمع الشعب المطالب بالديمقراطيّة.

وتابع : المواطنون الشيعة يتعرّضون للانتهاكات والإذلال من قبل المرتزقة في نقاط التفتيش التي تضعها السلطات؛ مبيّنا أنّ "الشرطة في البحرين لا تُمثّل كلّ المجتمع بل تُمثل طائفة واحدة فقط، طُلب منها أن تسحق و تقمع طائفةً أخرى، وذلك انتهاكٌ صارخٌ للقانون الدوليّ".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار