تحركات استخباراتية دولية في الموصل لدعم داعش

رمز الخبر: 648278 الفئة: دولية
الموصل

كشف رئيس لجنة اسناد ام الربيعين في الموصل زهير الجلبي امس السبت عن وجود تحركات واسعة لعناصر من منظمات استخباراتية في مدينة الموصل التي تسيطر عليها عصابات "داعش" الارهابية عليها منذ شهر حزيران الماضي , مبينا ان هذه العناصر تتحرك مع تنظيم داعش.

وقال زهير الجلبي في تصريح صحفي  ان "عناصر تنظيم داعش الارهابي غالبا ما يستعينون بهذه العناصر في تحركاتهم, وخططهم العسكرية", مشيرا الى ان جيوبا استخباراتية لدول عربية واقليمية ودولية مختلفة تتواجدفي عدد كبير من مناطق الموصل.
واضاف ان " طائرات التحالف الدولي لا تستطيع قصف او استهداف قيادات تنظيم داعش بسبب الاساليب المموهة التي يتبعها التنظيم الاجرامي, والتي دربته عليها تلك المنظمات الاسخباراتية".
واوضح الجلبي ان " قيادات تنظيم داعش تتحرك بسهولة داخل مدينة الموصل وخارجها, وكذلك في مدينة الرقة السورية", مؤكدا ان " اخبار انتقال البغدادي من الرقة الى الموصل صحيحة".

الى ذلك اكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن القوات العراقية قد وضعت خطة امنية واسعة منذ ثلاثة اشهر وبالتنسيق مع القوات الكردية لشن هجوم كبير على الموصل .
وبين العبادي في كلمته في المؤتمر الدولي الأمني في ميونخ أن العراق على اتم الاستعداد لشن الهجوم على الموصل وتحريرها من داعش لكن قرار التحرك متوقف على نوعية الدعم المقدم من قبل قوات التحالف الدولية .
وأشار العبادي أن الخطة الموضوعة قد تم اختيار لها عناصر قيادية في القوات المسلحة ممن لها الخبرة الكافية في إنجاح تلك الخطة مبيناً أن التحرير قريباً جداً .
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار