بن عمر يعلن موافقة الأطراف السياسية في اليمن على استئناف المشاورات

رمز الخبر: 648817 الفئة: دولية
بن عمر

أعلن ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻸﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻭمستشاره ﺍﻟﺨﺎﺹ ﻟﺸؤوﻥ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﺟﻤﺎﻝ ﺑن عمر مساء امس الاحد عن موافقة الأطراف السياسية في اليمن على استئناف المشاورات للتوصل الى حل سياسي يخرج اليمن من الأزمة الحالية.

وقال بن عمر في تصريح :" كما تعلمون فإن الأمم المتحدة و منذ العام 2011 ما تزال ملتزمة ببذل مساعيها الحميدة لمساعدة اليمنيين على تقريب وجهات النظر بين الأطراف و المكونات السياسية في اليمن من أجل استكمال عملية الانتقال السياسي السلمي، وكما تابعتم، فإن الأمم المتحدة جددت هذا الالتزام إبّان التطورات الأخيرة ".

وأضاف :" و ضمن الجهود التي نبذلها لتيسير سبل الحوار و التوافق بهدف استكمال مهام المرحلة الانتقالية التي حددتها الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة، فإنه يسعدني أن أعلن بأنه و بعد مشاورات مع الأطراف السياسية و تواصلنا المباشر مع السيد عبدالملك الحوثي، وافقت الأطراف على استئناف المشاورات للتوصل الى حل سياسي يخرج اليمن من الأزمة الحالية".

وأردف المبعوث الأممي قائلا:" و إنني إذ أرحب بهذا التوجه الإيجابي،أعلن أيضا أن الجلسات ستستأنف يوم غد الأثنين(اليوم ) التاسع من شباط الجاري".

ومضى قائلا :" إن اليمن بات اليوم في مفترق طرق، لذا أشدد على ضرورة أن تضطلع القيادات السياسية بالمسؤولية والالتزام بروح التوافق، لتجاوز حالة الانسداد السياسي التي تعيشها البلاد، وبما يضمن استكمال عملية التحول الديمقراطي السلمي، التي بدأها اليمنيون في 2011".

وحث ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻸﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻭﻣﺴﺸﺎﺭه ﺍﻟﺨﺎﺹ ﻟﺸؤوﻥ ﺍﻟﻴﻤﻦ في ختام التصريح جميع الأطراف على تحمل مسؤولياتها، و الالتزام بالحوار سبيلا وحيدا لإيجاد حل سلمي متوافق عليه بين كل الأطراف السياسية.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار