قيادة"داعش" تصدر توجيهات وتعليمات عسكرية تقضي بالعمل بصورة لا مركزية

رمز الخبر: 648877 الفئة: دولية
المان فی داعش

أصدرت قيادة تنظيم "داعش" الإرهابي توجيهات وتعليمات عسكرية تقضي بالعمل بصورة لا مركزية بعد الآن بعد سلسلة الهزائم التي لحقت بها على يد الجيشين العراقي والسوري لال الأسابيع الماضية،بغية تقطيع أوصال الأراضي التي يسيطر عليها ومنع تبادل الإمداد فيما بينها.

وذكرت صحيفة "القدس العربي" أن تعميم طوارئ صدر بصورة سرية عمّا يسمّى المجلس العسكري لـ"داعش" في مدينة الموصل العراقية، يطالب مسؤولي التنظيم الإرهابي في كل المناطق بالتصرف مع مسارات الأحداث حسب الظروف والمعطيات حمايةً لأنظمة الإتصال في حال تعذّر وأصبح صعباً للغاية من الناحية العملية.

التعليمات التي صدرت عن زعيم التنظيم الإرهابي أبي بكر البغدادي، تقضي وفق "القدس العربي"، بإلتزام نظام اللامركزية بمعنى منح من يسمّون "الولاة والأمراء" في جميع مناطق سيطرة "داعش" "تفويضاً شرعياً" بالتصرف ميدانياً حسب مقتضيات الحال.

وأشارت الصحيفة الى أنه تم تقسيم أراضي سيطرة "داعش" إلى سبعة أجزاء فرضها الواقع الميداني ،وأوضحت أن "مخزون العتاد للسلاح الثقيل في حوزة "داعش" تأثّر جداً بغارات الطيران العراقي والسوري والدولي ، كما ان التواصل العملياتي بين إرهابيي التنظيم أصبح أكثر صعوبة خصوصا إثر عمليات تشويش "غير مسبوقة" على أنظمة الإتصال.

وتضيف الصحيفة أن الوضع المعقد الجديد للأراضي التي يسيطر عليها "داعش" إنتهى بعملية قتل جماعية في مدينة الرقة للعشرات من الرهائن الأجانب والعرب الذين يحتفظ بهم "داعش" بعد عملية هروب جماعية حصلت إثر تدمير طائرة تتبع التحالف للسجن المركزي التابع لـ"داعش" شرق الرقة.

وتكشف "القدس العربي" النقاب عن عملية قتل الرهائن حيث هرب جميع المساجين بعد تدمير مرافق السجن وصدر قرار عمّن يسمّى "أمير المنطقة" بملاحقة جميع المساجين والرهائن وتصفيتهم، وتم ذلك بالفعل بعد مطاردة المساجين بسيارات الـ"بيك أب "وإطلاق النار عليهم عشوائيا ولا على التعيين، الأمر الذي يفسر ظروف مقتل الرهينة الأمريكية التي أعلن "داعش" أنها قتلت في قصف لطائرات التحالف.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار