نيويورك تايمز : ايران و روسيا سلبتا النوم من عيون أوباما

رمز الخبر: 649474 الفئة: دولية
اوباما والکونغرس الامیرکی

أكدت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في مقال لها اليوم الاثنين، كتبه "صامويل بيرغير" مستشار الأمن القومي الأمريكي في عهد الرئيس الاسبق "بيل كلينتون" من المرجح ان الذي ابقى الرئيس الاميركي مستيقظا في لياليه ، و سلب النوم من عيون "باراك اوباما" هو التفكير الدائم في "التحديات" التي يواجهها من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية و روسيا .

و اعرب "صامويل بيرغير" في حديثه عن المفاوضات النووية بين إيران مع مجموعة الدول "5+1" عن أعتقاده بان كلا الطرفين قادران على التوصل في ربيع هذا العام ، إلى اطار لاتفاق نووي شامل ومهم ، وأشار إلى ان ذلك يعتبر في الحقيقة جزء رئيسيا وقضية محورية في سياسات أوباما الخارجية .
ووفقا للصحيفة فانه من شبه المؤكد ستكون «إسرائيل» و كذلك الكثير من أعضاء الكونغرس الأميركي وحتى الديمقراطيين، معارضين لمثل هذا الاتفاق ،  اذا ما تم التوصل الى مثل هذا الاتفاق ، وفي هذه الحالة سيحذر أوباما ، الشعب الأميركي في خطاب ، بان الحرب قد تكون الخيار الوحيد في حال عدم قبول الاتفاق المتوقع .
واضافت نيويورك تايمز، بالطبع فانه باستثناء احتمال اندلاع الحرب، فان هناك عواقب اخرى ايضا يمكن تصورها في حال فشل المحادثات النووية و ان واحدة من هذه الاحتمالات هو تلاشي تحالف اميركا في فرضهم الحظر على إيران . كما من الممكن ان تؤدي فشل المفاوضات النووية الى تشجيع «إسرائيل» في مهاجمة ايران . و خلص الكاتب في نهاية الجزء المتعلق بايران من مقاله ، ان التحذير بالحرب ضد ايران بمثابة "اللعب بالنار" هذا ما سينشر النزاع في المنطقة بأسرها.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار