ردا علي الارهاب في بلاده...

زعيم حزب وحدة المسلمين في باكستان: الغرب وأمريكا يعملان علي تسلم الوهابية زعامة المسلمين

رمز الخبر: 664747 الفئة: دولية
علامه ناصر عباس جعفری

رأي زعيم حزب وحدة المسلمين في باكستان ناصر عباس جعفري أن الغرب وأمريكا يبذلان كل مالديهما من محاولات لتسلم فئة الوهابية زعامة العالم الاسلامي وذلك في معرض اشارته الي التعاون القائم بين الأمريكان والغرب وهذه الفئة الضالة التي تقدم الدعم المالي التي تصلها من عائدات النفط لبناء المساجد التي يتم اتخاذها مراكز تنطلق منها الاعمال الارهابية ضد المسلمين العزل في البلاد الاسلامية بينها باكستان.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم "‌ الدولية للأنباء أن جعفري دعا المسلمين الي توحيد صفوفهم من سنة وشيعة لمواجهة الوهابية والجماعات التكفيرية وذلك نظرا للمخططات الأمريكية والغربية ضد العالم الاسلامي. وتابع قائلا " ان أمريكا والغرب تسببا في حرمان الشعب الفلسطيني المسلم من وطنه بسبب خيانة بعض حكام الدول الاسلامية ". وأشار الي النجاحات التي حققتها الثورة الاسلامية في ايران معتبرا اياها بأنها دخلت في مواجهة مع الاستكبار العالمي بمافيها أمريكا منذ اليوم الاول لانتصارها ولاتزال ترفع هذه الراية في الوقت الحالي ". ودعا سماحته الي الاقتداء بالثورة الاسلامية التي قادها المرجع الديني والمصلح الاسلامي الكبير الامام الخميني طاب ثراه مؤكدا أنها البلد الوحيد الذي رفع شعار توحيد صفوف الامة الاسلامية في شتي أرجاء العالم لأول مرة. وتابع قائلا " ان التكفيريين تغلغلوا في صفوف الجيش الباكستاني وطالما لم يتم اضعاف قوة هذه الجماعة في باكستان فإن الوهابية لن تترك هذا البلد لشأنه ولن يشهد الامن والاستقرار أبدا.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار