في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي...

وزير الخارجية: ارساء الامن والاستقرار في ربوع العراق نعتبره بمثابة أمن واستقرار ايران

رمز الخبر: 664841 الفئة: سياسية
ظریف جعفری

أكد رئيس الجهاز الدبلوماسي في الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور محمد جواد ظريف الذي وصل العاصمة العراقية بغداد اليوم الثلاثاء أن طهران تعتبر ارساء الامن والاستقرار في ربوع العراق بمثابة أمن واستقرار ايران الاسلامية وذلك في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع نظيره العراقي ابراهيم الجعفري مشيدا بالعراق للانجازات والمكاسب التي حققها في التصدي للجماعات الارهابية والاجرامية والانتصارات التي حققها الجيش العراقي والقوات الشعبية.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن ظريف والجعفري شاركا في مؤتمر صحفي مشترك بعد ظهر اليوم الثلاثاء أجابا فيه علي مختلف اسئلة الصحفيين والمراسلين. وأشار الوزير ظريف الي التصدي للجماعات الارهابية بينها عصابة داعش الاجرامية مؤكدا أن أي بلد يريد التصدي لهذه العصابة حقا فإن عليه أن ينسق مواقفه مع الحكومة العراقية أولا حيث أن ايران الاسلامية انما ترغب بالتصدي لهذه العصابة الارهابية بالتنسيق مع الحكومة العراقية. وقال وزير الخارجية " ان ايران الاسلامية كانت أول بلد هب لنصرة العراق في التصدي لهذه العصابة المجرمة وهذا واجبها الملقاة علي عاتقها ". وأما وزير الخارجية العراقي فقد أكد أن بلاده لن يسمح لأي بلد المساس بسيادته الوطنية وقال " ان العراق حقق نجاحات ملحوظة في المجالين الامني والسياسي ولاتخص هذه النجاحات داخل العراق فقط "‌. واعتبر التصدي لعصابة داعش الارهابية بأنها حرب دفاعية موضحا أن بغداد لن تسكت اذا ما شاهدت اغداق بعض الدول مساعداتها لهذه العصابة ولن تسمح بانتهاك سيادتها الوطنية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار