الشاهد الرئيسي في قضية فساد اسرة نتنياهو مهدد بالقتل على الطريقة الداعشية

رمز الخبر: 664887 الفئة: دولية
نفتالی - نتنیاهو

قال عوفير ألموج محامي "ميني نفتالي" الشاهد الرئيسي في قضية فساد عائلة رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، أن موكله تلقى تهديدات حقيقية بالقتل من بينها تهديده بقطع رقبته على غرار ما يقوم به داعش؛ لافتا في حديث نقله الموقع الإلكتروني لقناة العدو العاشرة ليلة الإثنين 23 شباط، ان نفتالي توجه إلى الشرطة مطالبا بتوفير الحماية بعد أن تلقى تهديدات بالقتل.

واوضح المحامي الصهيوني أن نفتالي الذي كان يعمل مديرا لمقر اقامة نتنياهو، واجه تهديدات بالقتل منذ توجهه للإدلاء بشهادته أمام «وحدة مكافحة جرائم الاحتيال» الخميس الماضي وهي متزايده؛ مشيرا الي انه "بات لديهم شعور بأن الأمر يتعلق بتهديدات حقيقية".

ويقود محامي نفتالي خطوات قانونية ضد نتنياهو وزوجته سارة، وأنه طالب أمس الأحد الشرطة «الإسرائيلية» بإحاطة موكله بالحراسة المشددة، في ضوء تلقيه تهديدات حقيقية بالقتل.

وأرسل ألموج مساء الأحد الماضي خطابا إلى قائد شرطة الاحتلال "يوحنان دانينو"، أبلغه بوجود تهديدات ضد شاهد قضية الفساد، مُطالبا بوضع حراسة حوله.

وجاء في خطاب محامي الشاهد في قضية فساد اسرة نتنياهو، أن ، نفتالي يواجه تهديدات بالقتل منذ صدور تقرير مراقبة الدولة، وما أعقبه من النظر إلى موكله من قبل أعضاء في حزب الليكود، على أنه من سرب معلومات تدين نتنياهو.

وكان ميني نفتالي، المدير السابق لمقر إقامة رئيس حكومة الاحتلال، قد كشف عن وقائع جديدة في قضايا الفساد المنسوبة لعائلة نتنياهو، وذلك خلال شهادته التي أدلى بها أمام الشرطة الصهيونية، في أعقاب اتهامات متبادلة بينهما منذ صدور تقرير مراقب الدولة يوم الثلاثاء 17 شباط، وحملت شهادته شبهات جنائية متورط بها رئيس الحكومة.

وجاء في شهادة نفتالي أن "نتنياهو احتال على الدولة طوال سنوات، واستغل المال العام لشراء أغراض شخصية".

كما جاءت شهادته موثقة بالأدلة والتسجيلات الصوتية، ومدعومة بشهادات أدلى بها موظفون يعملون في المقر الرسمي لرئيس الحكومة بمدينة القدس المحتلة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار