تظاهرات وصدامات في الخليل بين فلسطينيين وجنود الاحتلال الصهيوني

دارت يوم امس الجمعة مواجهات بين فلسطينيين ومجموعات من جيش الاحتلال الصهيوني في الخليل تخللها رشق بالحجارة ورد بالقنابل الصوتية اثناء تظاهرة ضد كيان الاحتلال تطالب باعادة فتح شارع الشهداء في وسط المدينة الذي اغلقه الصهاينة من ارتكابهم مجزرة الحرم الابراهيمي في شباط عام 1994. .

تظاهرات وصدامات فی الخلیل بین فلسطینیین وجنود الاحتلال الصهیونی

وشارك المئات في التظاهرة السنوية للمطالبة باعادة فتح الشارع الذي كان سابقا احد المواقع التجارية الابرز في المدينة قبل ان يغلقه كيان الاحتلال الصهيوني بعد مجزرة الحرم الابراهيمي في شباط عام 1994.

وسرعان ما تحولت التظاهرة الى صدامات بعدما أطلق جنود الإحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية على المتظاهرين.

ويتظاهر الفلسطينيون سنويا احياء لذكرى مجزرة الحرم الابراهيمي في 25 شباط 1994، والتي استشهد خلالها 29 فلسطينيا على يد المتطرف الصهيوني الامريكي باروخ غولدشتاين الذي ارتكب المجزرة اثناء اداء الصلاة في الحرم الابراهيمي.

واغلق شارع الشهداء المؤدي الى الحرم الابراهيمي منذ ذلك الوقت ليتحول الى منطقة اشباح، وبالتالي اغلاق حوالى 520 محلا وفق منظمي التظاهرة.

واعرب المتظاهرون ايضا عن غضبهم ازاء زيارة محتملة لرئيس الحكومة بنيامين نتانياهو الى الخليل قبل انتخابات الكنيست في 17 آذار، وتناقلت وسائل اعلام صهيونية احتمال ان يتوجه نتانياهو الى الخليل لكن لم يتم تأكيد الامر، ويعتبر المستوطنون ناخبين مهمين لليمين الصهيوني .

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة