ربيـع : النظام «البحريني» يعادي الديمقراطية بممارسات العزل السياسي لمعتقلي الرأي

رمز الخبر: 668628 الفئة: الصحوة الاسلامية
یوسف ربیع وکیل مدافع شیخ علی سلمان

قال يوسف ربيع رئيس "منتدى البحرين لحقوق الإنسان"، ان السلطات الخليفية تمارس العزل الممنهج والإعتقالات التعسفية ضد السياسيين ومعتقلي الرأي بهدف إقصاء دورهم السياسي عن مجتمعاتهم المحلية وعزلهم عن المجتمع الخارجي؛ مؤكدا انه "عمل معاد للديمقراطية لأن فيه إنتهاكاً لحقوقهم الأساسية".

وافادت مصادر وكالة "تسنيم" الدولية للانباء، انه ربيع وفي كلمه له خلال المؤتمر العالمي الثاني عشر "لمناهضة العزل السياسي" الذي أقيم في العاصمة اللبنانية بيروت، شدد على ان النظام الخليفي "يهدف من خلال إستخدام العزل أو الإعتقالات التعسفية منع السياسيين من مزاولة نشاطهم السياسي وإبقائهم بمعزل عن العالم الخارجي، وإثارة الرعب والخوف في نفوس المطالبين بالتغيير السياسي عبر زجّهم في السجون وعزلهم عن مجتمعاتهم وإصدار أحكام قاسية بحقهم".

ولفت رئيس منتدى البحرين لحقوق الانسان، الى أنه "يوجد في البحرين ما يقارب من 5 سجون مركزية تستخدم للعزل السياسي وهو عدد كبير قياسا بمساحة البحرين الجغرافية ( المساحة 765 كلم) وعدد السكان الذين يقدّر عددهم بمليون و 300 ألف نسمة 700 ألف منهم هم سكان أصليون".

وأضاف : هذه السجون شهدت ممارسات مخيفة وممنهجة في التعذيب وقد كانت تصدر بأوامر إما لإنتزاع إعترافات باطلة أو بهدف الإنتقام السياسي من المسجونين؛ مشيراً إلى أن تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق وثّق 50 شكلا من أشكال التعذيب كانت تجري في سجون وأماكن عزل تقع تحت مسؤولية وزارة الداخلية (الخليفية) أو قيادة الجيش خصوصا في 2011.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار