مجلس الأمن الدولي يندد بجريمة هدم تراث الموصل على ايدي "الدواعش"

رمز الخبر: 668661 الفئة: دولية
مجلس الامن

افادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء ان مجلس الامن الدولي دان بشدة جريمة تدمير متحف الموصل الاثري على يد عصابة داعش الارهابية؛ مؤكدا في بيان صدر عنه،امس الجمعة، ان "الأعمال الهمجية التي يرتكبها تنظيم داعش في العراق وسوريا، يستدعي التحرك السريع لالحاق الهزيمة بالتنظيم المذكور".

كما تطرق مجلس الامن الدولي في بيانه، الى جرائم داعش الاخيرة في العراق، مسلطا الضوء على خطف ١ من أفراد العشائر من تكريت وذبح٤٥ في البغدادي؛ فضلا عن الهجمات التي ترتكبها عناصر العصابة الاجرامية بحق المدنيين في بغداد وتدمير المساجد والاثار بمافيها متحف الموصل وحرق آلاف الكتب النادرة والمخطوطات من مكتبة المدينة.

واستنكر جميع الأعضاء في مجلس الامن الدولي إستهداف التراث الثقافي من قبل هذه التنظيمات الإرهابية وتهريبها والإتجار بها سواء  من العراق أو سوريا؛ مشددين على ضرورة إلحاق الهزيمة بـ "داعش"، ومؤكدين أن "هذه الجرائم لن تنجح في كسر عزيمة الأعضاء بل تزيد إصرارهم".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار