"الجهاد" تواصل جهودها لـ "رأب الصدع" بين القاهرة وحماس و"هنية" يشيد بها

رمز الخبر: 673197 الفئة: دولية
رمضان عبد الله شلح

اعلنت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، ان وفدها برئاسة الأمين العام رمضان شلح التقى في القاهرة امس الاثنين أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي بحضور ممثل فلسطين في الجامعة العربية محمد صبيح؛ وذلك "في إطار جهود تحقيق المصالحة وفتح معبر رفح واستعادة العلاقات الأخوية مع مصر".

وفي سياق متصل، نقلت مصادر وكالة "تسنيم" الدولية للأنباء، عن القيادي في حركة الجهاد "خالد البطش"، قوله أن "الوفد يبحث في أربعة محاور، هي تعزيز العلاقات الوطنية الفلسطينية المصرية، والأوضاع الصعبة التي يعيشها قطاع غزة في ظل إغلاق معبر رفح البري وتمكين الفلسطينيين من التنقل، إلى جانب استئناف الجهود المصرية الراعية للمصالحة الفلسطينية وإزالة أية عقبات بطريقها، وبحث القضايا المتعلقة بالإجراءات التي اتخذت من قبل القضاء المصري ضد حركة حماس".

وأوضح القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أن "المقترحات التي حملها وفد الجهاد الموجود في القاهرة لحل أزمة معبر رفح تشمل تسليم المعبر لإدارة السلطة الفلسطينية، وذلك في إطار مقترح شامل لحل الأزمة".

الى ذلك، كشف البطش عن اجتماع مرتقب للامين العام لحركة الجهاد مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس،"لذات السبب للوصول لمخرج للأزمات التي تعيشها الساحة الفلسطينية".

هذا، ووصف البطش اجواء اللقاءات بين حركة الجهاد والمسؤولين في مصر "إيجابية"؛ معرباً عن أمله في "الوصول إلى نتائج إيجابية على صعيد الملفات كلها".

من جانب اخر،تلقى نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور " إسماعيل هنية، اتصالا من الامين العام لحركة الجهاد رمضان شلح، "تناول الجانبان فيه المباحثات التي اجراها شلح مع القيادة المصرية وجرى التأكيد بينهما على استراتيجية العلاقة مع مصر والحفاظ على هذه العلاقة وثوابتها".

واشاد هنية – بحسب البيان الصادر عن مكتبه - بجهود الجهاد، واصفا اياها "منطلقة من البعد الوطني". وجرى الاتفاق على استمرار التواصل وخاصة مع جملة الافكار والاقتراحات التي ناقشها على هذا الصعيد.

وفي الاطار ايضا، أكد سفير مصر لدى السلطة الفلسطينية "وائل عطية" وجود اتصالات مع الجانب المصري لفتح معبر رفح البري في أقرب فرصة أمام الحالات الإنسانية والمعتمرين؛ نافيا في الوقت نفسه، "وجود موعد محدد لفتح  المعبر"؛ وموضحا ان "السبب الأساسي الذي يعرقل فتحه هو التوتر الأمني في محافظة شمال  سيناء.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار