ظريف: لاسبيل أمام الأطراف‌ الاخري سوي التفاوض مع الجمهورية الاسلامية الايرانية

رمز الخبر: 673576 الفئة: الطاقة النووية
محمد جواد ظریف

اعتبر وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف أنه لاسبيل أمام الاطراف الاخري سوي الدخول في المفاوضات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية مشددا علي أنه ما لاشك فيه هو أن العالم يختار المفاوضات بإعتباره الحل الذي يؤدي الي تسوية موضوع البرنامج النووي الذي تعتمده ايران الاسلامية.

و أفاد قسم السياسة الخارجية بوكالة "‌تسنيم " الدولية للأنباء أن ظريف الذي يزور سويسرا للمشاركة في المفاوضات النووية بين ايران والقوي السداسية الدولية أكد بأن اللقاءات التي جمعت الفريقين الفنيين لدي ايران وأمريكا في الجولات السابقة أدت الي تسوية بعض المواضيع أو التوصل الي حلول لها معتبرا الجولة الحالية فرصة كي يتم مداولة القضايا الفنية المتبقية. وتابع وزير الخارجية قائلا " ان هذه الجولة من المفاوضات النووية تعتبر فرصة مناسبة ليناقش وزيرا خارجيه البلدين المواضيع السياسية وخاصة كيفية الغاء فوري وعاجل للحظر المفروض علي ايران ". وأعرب وزير الخارجية عن أمله بأن يتم القيام بخطوات أساسية في هذه الجولة من المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة 5+1. ولدي اجابته علي سؤال أن كيري صرح بأن بلاده تختبر الحل الدبلوماسي للحيلولة دون اعتماد الخيار العسكري ضد ايران قال الوزير " ان مثل هذه التصريحات لن تساعد علي حل المشكلة ". وأضاف قائلا "‌ ان الفريق النووي الايراني يحاور الطرف الآخر نظرا لجدية الشعب الايراني في الحصول علي طاقة نووية يتم استخدامها لأهداف سلمية بحتة واستنادا الي مقاومة هذا الشعب وتوجيهات قائد الثورة الاسلامية ". وأضاف قائلا " ان بلدنا تعرض للظلم وذلك لأن الاتهامات التي توجه اليه انما هي مجرد افتراء ولذا فإننا نحاور الطرف الآخر ". وأكد أن اطلاق مثل هذه التصريحات يؤدي الي المزيد من تعزيز ارادة الشعب الايراني ويزيده عزيمة واصرارا علي استيفاء حقوقه المشروعة. والجدير بالذكر أن الجولة الجديدة من المفاوضات النووية بين ايران وأمريكا قد أستؤنفت عصر أمس الاثنين بمشاركة مساعدي وزيري خارجية البلدين وخبراء كلا الجانبين بحضور مساعدة رئيسة الاتحاد الاوروبي هيلغا اشميث.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار