في مقابلة مع قناة "سي بي اس"الامريكية..

أوباما: سننسحب من المفاوضات مع إيران ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مقبول

رمز الخبر: 680114 الفئة: دولية
اوباما

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما في مقابلة خاصة مع قناة "سي بي اس" الامريكية اذا تعذر على الغرب التوصل الى اتفاق نووي مقبول مع ايران ، فان واشنطن ستنسحب من المفاوضات ، واضاف ان واشنطن راغبة بالتاكد من عدم وجود رغبة ايرانية بالحصول على السلاح النووي ، وان تاكد لها ذلك فانها ستسمح لايران بتخصيب اليورانيوم للاغراض السلمية.

وقال الرئيس الامريكي " اعتقد بانه من الصحيح القول ان الامر الان ملح بعد اكثر من عام من المفاوضات النووية. والخبر الجيد هو ان ايران التزمت خلال فترة المفاوضات ببنود الاتفاق المرحلي ، ونحن نعلم ماذا يجري داخل الاراضي الايرانية ، ونعلم عدم تطويرها لبرنامجها النووي منذ ذلك الحين، وعلى هذا الاساس فاننا لم نخسر شيئا طوال فترة المفاوضات ".

واوضح اوباما، "ان السداسية الدولية وايران لديهم فرصة حتى الرابع والعشرين من اذار الجاري للتوصل الى اتفاق ، وامريكا راغبة بالتاكد من عدم وجود رغبة ايرانية بالحصول على السلاح النووي ، وان تاكد لها ذلك فانها ستسمح لايران بتخصيب اليورانيوم للاغراض السلمية"حسب قوله.

وتابع الرئيس الامريكي قائلا " خلال فترة الشهر المتبقية يمكننا التاكد من ان الحكومة الايرانية راغبة حقا بقبول اتفاق منطقي للغاية ، واثبات قولها بان برامجها النووية سلمية"، وادعى اوباما"لو تحلت طهران بالشفافية واثبتت انها لاتسعى وراء السلاح النووي ، حينها سيتم التوصل الى اتفاق على اساس المفاوضات التي جرت ، ولكن يتطلب من ايران  قبول نظام للتحقق وبعض القيود على برنامجهم النووي وهو الأمر الذي لم تقبله طهران حتى الآن "على حد تعبيره.

واضاف اوباما "اذا لم نتوصل الى اتفاق ولم يكن بوسعنا التثبت من انهم لن يحصلوا على سلاح نووي، ومن ان ايران لم تعمد الى اضاعة الوقت اثناء فترة المفاوضات لتحقيق اهدافها ، فسنغادر المفاوضات ". واستطرد قائلا "في الوقت نفسه وصلنا الى مرحلة في هذه المفاوضات لم يعد الامر فيها رهن قضايا تقنية بل ارادة سياسية".

وأكد أوباما في المقابلة مع شبكة "سي بي إس" التلفزيونية الأمريكية ، ان "اي اتفاق يوقع يجب ان يسمح للقوى الغربية من التحقق من أن إيران لا تسعى إلى الحصول على سلاح نووي"، مشيرا إلى أنه "في حال عدم التزام إيران سيكون لدى الولايات المتحدة والدول الأخرى وقت كاف لاتخاذ إجراءات".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار