رئيس المخابرات العسكرية لكيان الاحتلال الصهيوني في زيارة لواشنطن

رمز الخبر: 680357 الفئة: دولية
امیرکا + إسرائیل

في الوقت الذي يستمر فيه التوتر بين أمريكا والكيان الصهيوني حول البرنامج النووي الإيراني، أعلنت بعض المصادر عن زيارة قريبة لاحد كبار ضباط المخابرات «الإسرائيلية» لأمريكا، رغم الاعلان عن قطع التعاون الاستخباراتي بين الجانبين بسبب الخلافات حول الاستراتيجية الخاصة بالملف النووي الإيراني.

أفاد القسم الدولي بوكالة "تسنيم" الدولية للانباء نقلا عن وكالة "رويترز" ان بعض المصادر المطلعة ذكرت امس الاحد، ان رئيس المخابرات العسكرية لكيان الاحتلال الصهيوني الميجر جنرال "هيرتسي هاليفي" سيزور واشنطن في غضون الايام القليلة المقبلة، فيما تشير هذه المصادر إلى أن التعاون العسكري مستمر بين الجانبين رغم الاعلان عن قطع التعاون الاستخباراتي بين الجانبين بسبب الخلافات حول الاستراتيجية الخاصة بالملف النووي الإيراني. ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر صهيونية إن "هاليفي" سيجتمع مع مسؤولين دفاعيين أمريكيين كما يحضر مناسبة لجمع التبرعات للكيان الصهيوني .وهذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها هاليفي لواشنطن منذ شغله المنصب في أيلول الماضي. وتصدعت العلاقات بين الكيان الصهيوني وأمريكا بسبب خطاب ألقاه رئيس الوزراء الصهيوني "بنيامين نتنياهو" الأسبوع الماضي في الكونغرس الأمريكي هاجم فيه المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية والسداسية الدولية. ومع ذلك شدد الرئيس الامريكي "أوباما" على أستمرار بلاده في تقديم المساعدات العسكرية للكيان الصهيوني .ووصف مصدر زيارة "هاليفي" بأنها "روتينية" وفرصة للتعرف على نظرائه في أجهزة المخابرات الأمريكية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار