//اعادة//في حديث خاص لـ " تسنيم " ..

قائدالحرس الثوري: داعش سيزول من العراق بعد تحرير تكريت

رمز الخبر: 682853 الفئة: سياسية
جعفری 4

أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري في حديث خاص لوكالة " تسنيم " اليوم الاربعاء أن ايران الاسلامية المقتدرة لن تشعر بأي قلق من التعامل غير العقلاني للعدو خاصة و إن قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى الامام الخامنئي أكد وجود العالم الاسلامي الذي أصبح قوة في مواجهة أمريكا التي قلل من شأنها كقوة ، و شدد على ان امبراطوريتها باتت تتجه نحو السقوط ، مؤكدا ان "داعش" الارهابي سيزول من العراق بعد تحرير تكريت .

وأشار اللواء جعفري الذي كان يتحدث لمراسل القسم السياسي بوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء اليوم على هامش اجتماع مجلس خبراء القيادة الي القيادة الحكيمة للامام الخامنئي مؤكدا أنه و ببركة وجود هذا القائد الملهم ، فإن استيلاء الاعداء علي العالم الاسلامي بات امرا مستحيلا .

وتابع هذا المسؤول العسكري الكبير قائلا "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باتت اليوم تتبوأ مكانة متميزة في مجال قوتها الدفاعية جعلها لا تخشي من أي تعامل غير عقلاني وتواصل طريقها بكل قوة واقتدار دون أن يساورها أي خوف أو قلق من التهديدات العسكرية للأمريكان" .
و استطرد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية قائلا "ان استراتيجيتنا تقوم علي أساس التصدي للعدو حيث أن ايران الاسلامية أغلقت كل المنافذ بوجه الاعداء وتحول دون تنفيذهم مخططاتهم الشيطانية فيما أصبحت طهران مبسوطة اليد في اتخاذ القرار في الوقت المناسب" .
كما اكد القائد العام للحرس الثوري ان تنظيم داعش الارهابي سيزول من العراق بعد تحرير مدينة تكريت ، و انه لن يستطيع المقاومة في اي مكان بهذا البلد . واضاف جعفري : نظرا الى الاهمية الاستراتيجية التي تكتسبها مدينة تكريت ووقوعها في نهاية سلسلة جبال حمرين ، فان الرسالة التي توجه بعد تحرير هذه المدينة تتمثل بان تنظيم داعش الارهابي لن يستطيع الصمود في اي مدينة اخرى بالعراق .
واضاف ايضا : اذا كان "داعش" يستطيع المقاومة في تكريت ، لكان قاوم ، لان المرتفعات الواقعة قربها كانت تساعده على ذلك وحين فشل في الصمود ، فان ذلك يعني ان المدينتين المتبقيتين بيده اي الفلوجة و الموصل ، ستتحرران من دنس عناصره ايضا ، وسيزول داعش من العراق .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار