160 الف شخص يتهمون "الشيوخ الامريكان" الذين وجهوا رسالة الى ايران بـ "الخيانة"

رمز الخبر: 683516 الفئة: دولية
مجلس الشیوخ الامریکی

افادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء ان أكثر من 160 الف شخص وقعوا امس الاربعاء، على عريضة عبر موقع البيت الابيض الامريكي الالكتروني، تحثه على ملاحقة النواب الجمهوريين الـ 47 في مجلس الشيوخ بتهمة الخيانة لانهم وجهوا رسالة الى ايران مشكّكين فيها بالتزام بلادهم باتفاق نووي محتمل مع ايران بعد نهاية ولاية الرئيس الامريكي الحالي باراك اوباما.

وتفيد التقارير المتوفرة ان البيت الابيض عادة ما يتجاوب مع العرائض التي توضع على موقعه عندما تجمع مائة الف توقيع فما فوق؛ ما يمنح دعما اخر للرئيس الامريكي باراك اوباما لادانة رسالة الجمهوريين المتطرفين التي نشرت الاثنين الماضي.

 ورغم انه لم يتم اتهام اي شخص في الولايات المتحدة  بموجب قانون لوغان منذ 1803 وحتى اليوم ، وبذلك فمن غير المطروح ان يتم توقيف اي من الجمهوريين المعنيين؛ ولكن العريضة تكشف الطابع المثير للجدل للرسالة التي اعرب بعض الجمهوريين عن اسفهم لارسالها.

 واعتبرت العريضة أن أعضاء مجلس الشيوخ وبينهم ثلاثة مرشحين محتملين للرئاسة الامريكية في انتخابات 2016 ارتكبوا خيانة عبر انتهاك قانون لوغان الذي وضع في عام 1799 والذي يمنع على المواطنين التفاوض مع حكومات أجنبية من دون تصريح؛ وذلك في اشارة الى التواطؤ بين النواب الجمهوريين الـ 47 مع كيان الاحتلال الصهيوني لتعويق المحادثات النووية الجارية بين ايران الاسلامية والدول الست بما فيها الولايات المتحدة الامريكية. 

وفي سياق متصل، قال السناتور الجمهوري "جيف فلايك" مصرحا للاذاعة الوطنية الامريكية، ان "المفاوضات مع الجمهورية الإسلامية صعبة بما يكفي في الاساس ولا اعتقد انه كان من المناسب إضافة المزيد من التعقيد الى الأمور"؛ وتجدر الاشارة الى ان فلايك هو واحد من اعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين السبعة الذين لم يوقعوا على الرسالة.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار