صحيفة "هآرتس" الصهيونية مسؤول رفيع في المعارضة السورية المسلحة يزور «اسرائيل».

رمز الخبر: 683932 الفئة: دولية
نتانیاهو

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية الصهيونية، أن مسؤول رفيع في منظومة المساعدات الإنسانية للمعارضة السورية المسلحة، يقوم في هذه الايام بزيارة الى «اسرائيل»، ورفضت الكشف عن هوية هذا الشخص، وقالت انه "حل ضيفاً على الطلاب والمحاضرين في كلية ترومان في الجامعة العبرية وقد شرح تاريخ وظروف الحرب الدائرة في سوريا، التي تُتم عامها الرابع في الأسبوع المُقبل".

واشارت الصحيفة الى ان المسؤول السوري المعارض التي رمزت اليه بحرف "أ"، كان موظفاً رفيع المستوى في الجهاز الطبي في سوريا عندما اندلعت الحرب. وفق إفادته، عندما لاحظ هو وأصدقاؤه بأن النظام السوري يلجأ إلى احتجاز وتعذيب وقتل الجرحى الذين يأتون إلى المستشفيات، عمدنا إلى إنشاء شبكة سرية من الغرف المخفية تتم فيها معالجة" من اسماهم بالثوار.

ولفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى انه "قبل نحو عامين، كُشفت هذه الشبكة وألقي القبض على أعضائها. "أ"، من حسن حظه كما قال، كان خارج سوريا فنجا من الاعتقال".
و"هكذا بحسب زعمه تحول "من عضو عامل إلى لاجئ"، ومنذ ذلك الحين كما تقول "هآرتس" "وهو يساعد المتمردين في الحصول على المساعدات الإنسانية من خارج سوريا".

وتابعت الصحيفة في إطار عمله، نشأت علاقة بين "أ" وبين مؤسسة «إسرائيلية» تقدم مساعدات إنسانية للاجئين السوريين. "أ" قال يعتقدون في سوريا أنّ كافة «الإسرائيليين» يرغبون بقتلنا، لأنّ «إسرائيل» ترغب بطردنا من بيوتنا والاستيلاء على أرضنا. لكننا نرى والكلام لـ "أ" بأنّ مَن يريد طردنا ويقتلنا هو حكومتنا بينما رأينا بأنّ «الإسرائيليين» هم بشر وليس وحوشاً وأنّ في «اسرائيل» مجتمع متنوع كما هو الحال في أي دولة في العالم".

وبحسب "أ" "وسط المتمرّدين السوريين ثمة من يعرف جيّداً جنود الجيش «الإسرائيلي» الذين يساعدون الجرحى الذين يصلون إلى السياج الحدودي في الجولان المحتل".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار