لافروف: من المهم إشراك إيران في المحادثات الخاصة بالشرق الأوسط

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الخميس أن بلاده تؤمن بأهمية إشراك الجمهورية الإسلامية الايرانية في جميع المحادثات التي تتعلق بمشاكل الشرق الأوسط وقال في مقابلة مشتركة مع نظيره العراقي ابراهيم الجعفري الذي يزور موسكو حاليا، بخصوص ملف البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده إيران الاسلامية " لقد تبادلنا الآراء مع وزير الخارجية العراقي حول الأوضاع في مفاوضات الملف النووي الإيراني، ومن صالح العراق وروسيا أن تتكلل بالنجاح وفي الوقت المتفق عليه ".

لاوروف وجعفری

و أشار لافروف إلي أهمية إشراك طهران في المحادثات الخاصة بقضايا الشرق الأوسط وقال " نحن متفقين بشأن أهمية إشراك إيران علي أساس التكافؤ في أغلب المحادثات التي تخص مشاكل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ". واستغرب وزير الخارجية الروسي من اختلاف مواقف التحالف الدولي بقيادة أمريكا في محاربة عصابة " داعش " الارهابية في العراق وسوريا. وأعاد لافروف إلي الأذهان أن التحالف يعمل في العراق اعتمادا علي الموافقة الكاملة من الحكومة العراقية واشار إلي انعدام مثل هذا الاساس القانوني فيما يخص الضربات التي يشنها التحالف في أراضي سوريا. وأردف الوزير الروسي قائلا " لقد اتخذ قادة التحالف موقفا مسيسا صارخا، معتبرين أن التعاون مع الحكومة السورية في محاربة داعش أمر عديم الشرعية. وإنني أري أن مثل هذا الموقف غير بناء ". وأكد أن واشنطن قبلت التعاون مع الحكومة السورية في إتلاف ترسانة سوريا الكيمائية وشدد علي أن الخطر الذي يمثله الإرهاب ليس أقل من خطر الأسلحة الكيميائية. ودعا الوزير الروسي في هذا السياق شركاء روسيا الغربيين إلي العمل تحت إشراف مجلس الأمن الدولي لإجراء تحليل شامل للمخاطر القائمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبالدرجة الأولي خطر الإرهاب والتطرف، وذلك من أجل وضع مقاربة مشتركة تعتمد علي معايير موحدة. واعتبر أن مثل هذا التحليل ضروري كي لا ينشب هناك وضع غريب، عندما يحارب الجميع في حالة من الحالات جماعة إرهابية معينة، وفي الحالات الأخري يعتبرون نفس المتطرفين كشركاء في الجهود المبذولة لإسقاط الأنظمة التي لا تروق للشركاء الغربيين. وقال ردا علي سؤال حول احتمال انضمام روسيا إلي التحالف الدولي الخاص بمكافحة الإرهاب " إننا نعمل بنشاط لدعم العراق في ضمان قدراته الدفاعية وتعزيزها في وجه تنظيم داعش ". ولدي اشارته الي الاوضاع في اليمن وسوريا شدد لافروف علي ضرورة العمل من أجل إقامة حوار وطني مستقر في هذين البلدين وأوضح أنه استعرض التطورات في هذين البلدين مع نظيره العراقي خلال المحادثات. وتابع قائلا " من المهم أيضا لا نسمح بانهيار عملية التفاوض لتسوية النزاع الفلسطيني- «الاسرائيلي» ". وصرح إن بلاده ستواصل تقديم الدعم للعراق من أجل تعزيز قدراته الدفاعية وضمان وحدة أراضيه. وأوضح " أبلغني وزير الخارجية العراقي بالتفاصيل حول الوضع في البلاد التي تتصدي للهجوم الإرهابي. نحن أكدنا تضامننا مع الدولة الصديقة وعزمنا علي تقديم الدعم في تعزيز القدرات الدفاعية للعراق وضمان وحدة أراضيه وعدم السماح بالتدخل الخارجي ". 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار