مجلة أمريكية: إياكم والوثوق بنتنياهو

قالت مجلة "فورن بوليسي" الأمريكية، إن رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو شخص مخادع، وأكدت أن الخدع السياسية لرئيس الحكومة الصهيونية في الآونة الأخيرة أثبتت أنه شخص انتهازي من النوع الأسوأ، ويجب على الولايات المتحدة أن تتوقف عن دعم سلوكه السيئ.

مجلة أمریکیة: إیاکم والوثوق بنتنیاهو

وقالت المجلة في عددها الصادر امس الثلاثاء: في الأسابيع الأخيرة، أظهر نتنياهو مرة أخرى أنه سيفعل أي شيء من أجل البقاء في السلطة، حتى لو كان هذا الأمر سيؤدي إلى إضعاف العلاقة «الإسرائيلية» بالولايات المتحدة، وهي حليفة «إسرائيل» الأكثر أهمية، فإنه سوف يقوم بذلك. وحتى لو كان ذلك يعني الغرق في القاع مثلما حدث لأسعار النفط الخام، فإنه سوف يذهب إلى القاع. ولو كان ذلك يعني القيام بإلقاء كمّ كبير من الأكاذيب التي يمكن لأي شخص لديه مستوى معقول من الذكاء أن يكتشفها، فإنه سوف يقوم بإلقاء هذه الأكاذيب.
وأكدت أن النقطة الجوهرية لفهم شخصية نتنياهو والتي يجب أن تأخذها كأمر بديهي؛ هي أنه لا يهتم سوى بشيئين فقط: البقاء في السلطة، والحفاظ على السيطرة «الإسرائيلية» على أرض الجولان والأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأشارت إلى أن الانتصار الانتخابي الذي حققه نتنياهو في 17 آذار صدم كلّا من الليبراليين «الإسرائيليين» والمراقبين الأجانب،حيث كانت الحكمة التي يتم الترويج لها أثناء الحملة الانتخابية هي أن المواطنين العاديين يهتمون بالقضايا الاقتصادية أكثر من القضايا الأمنية، وأن خطاب 3 آذار المثير للجدل الذي ألقاه أمام الكونجرس الأمريكي لم يفشل فقط في إكسابه دفعة في استطلاعات الرأي، وإنما أثار بالفعل رد فعل عنيف لعلاقاته المتضررة مع الولايات المتحدة.
وأضافت المجلة: بدا أن الأساليب البهلوانية التي يمارسها نتنياهو، كما يسميها أحد زملائه لم تعد مجدية. ووفقا لاستطلاعات الرأي الأخيرة التي تم إجراؤها قبل الانتخابات بيوم، حصل حزب الليكود بزعامة نتنياهو على 20 مقعدا، في حين حصل الاتحاد الصهيوني منافسه الرئيس على 24 مقعدا، ولعل بقاء نتنياهو في السلطة لفترة طويلة جعلته غير قادر على فهم ناخبيه!
وتابعت: لكن اتضح فيما بعد بالطبع أن نتنياهو قد فهمهم على نحو أفضل بكثير من أي شخص آخر. حيث توجه بشكل أساسي خلال الأيام التي سبقت يوم الانتخابات مباشرة إلى قاعدته الشعبية بخطاب شعبوي هو الأكثر ابتذالا وعنصرية يمكن أن تتخيله، حيث خاطب مخاوف الناخبين وحاجتهم إلى الانتماء إلى فصيل معين؛ وهو الفصيل الداعم لحزب الليكود، وطالبهم بولاء لحزبهم بلا تردد، كما يوالي الرجل الإنجليزي فريقه المفضل لكرة القدم.
وأكدت المجلة: قام نتنياهو في يوم الانتخابات نفسه بتسجيل فيديو مدته 30 ثانية على فيسبوك ظهر فيه واقفا أمام خريطة الشرق الأوسط كما يقول بشكل عاجل، لاستدعاء احتياطي الجيش لمواجهة طوارئ الأمن القومي: "حكومة اليمين في خطر. العرب يخرجون بأعداد كبيرة إلى مراكز الاقتراع. والمنظمات غير الحكومية اليسارية تنقلهم بالحافلات"؛ حتى إنه قام باستخدام مصطلح "Tzav 8" الذي يشير إلى حالة استدعاء الطوارئ في الجيش.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة