أمانو: الوكالة لاتستطيع تأكيد الطابع السلمي لجميع أنشطة إيران النووية؟!

زعم المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، امس الاثنين أن الوكالة لاتستطيع التأكيد من أن جميع المواد النووية المعلنة عنها في الجمهورية الاسلامية الإيرانية تستخدم لاهداف سلمية بحتة، ولم يعرف بعد هل انها استخدمت المواد النووية في البلاد، لهذه الاهداف أم لا؟! واضاف " ان الوكالة سوف تتابع كل تدابيرها لتأييد عدم تشعب استخدامات المواد النووية المعلنة من قبل ايران ".

یوکیا امانو

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم" الدولية للانباء أن " امانو" أكد أن هذه الوكالة لم تتوصل لحد الان إلى قناعة نهائية بان جميع المواد النووية في إيران قد خصصت لاهداف سلمية. ومضى قائلا " ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية حققت تقدما محدودا في تحقيقاتها بخصوص الابعاد العسكرية المحتملة لبرنامج إيران النووي، رغم ان طهران ابدت تعاونا مع الوكالة الدولية في مجال تنفيذ بنود الاتفاق النووي المؤقت فيما تجري تحقيقات الوكالة الدولية في ظروف تستمر فيها المفاوضات بين إيران والقوى العالمية ". وكان دبلوماسيون غربيون قد أعربوا عن قلقهم من أن التقدم في المفاوضات تعتبر ضيئلة، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق سياسي كامل. وصرح أمانو أن الوكالة تتابع حاليا تنفيذ خطة عمل مشتركة ويمكننا القول " ان تنفيذ هذا المشروع كان عملا جيدا، الا انها حققت تقدما محدودا في مجال توضيح الابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الايراني، وفي هذا الصدد، فان هناك ضرورة بان تبدي إيران استعدادا أكثر للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية " - علي حد زعمه -.
 

أهم الأخبار