مستشارو نتانياهو: ايران سبب التوتر القائم بين تل ابيب وواشنطن

شدد مستشارو رئيس حكومة كيان الاحتلال الصهيوني بنيامين نتانياهو علي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر السبب الرئيس في التوتر القائم بين هذا الكيان وأمريكا التي تحتج علي الأول لمعارضته البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران الاسلامية وأكدوا أن الخلاف بين الجانبين ليس بسبب معارضة نتانياهو لمشاركة العرب في الانتخابات التي شهدها الكيان الغاصب مؤخرا.

مستشارو نتانیاهو: ایران سبب التوتر القائم بین تل ابیب وواشنطن

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء نقلا عن نيويورك تايمز أنه ورغم التصريحات الأخيره التي أطلقها بنيامين نتانياهو بخصوص مشاركة العرب في الانتخابات أثارت انتقادا شديدا لدي المسؤولين الامريكان الا ان مستشاريه يعتبرون طهران بأن مصدر الخلاف الرئيس بين واشنطن وتل أبيب لمعارضة الأخيرة البرنامج النووي الايراني. في غضون ذلك من المقرر أن يتوجه وزير الاستخبارات في الكيان الصهيوني ييفال اشتاينيتز الي باريس لاجراء محادثات مع المسؤولين الفرنسيين بخصوص البرنامج النووي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية فيما أعلنت وسائل الاعلامية أنه يحاول خلال هذه الزيارة الحيلولة دون ما اسماه بالاتفاق السيء بين ايران والقوي السداسية الدولية. ويبدو أن الكيان الغاصب للقدس الذي دخل في مواجهة سياسية مع واشنطن يحاول الآن الي التقرب من فرنسا كي يتسني له من خلال هذا التقارب وضع العراقيل في طريق المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية ومجموعة 5+1 حيث يمكن تقييم التصريحات التي أطلقها النواب الفرنسيون في الجولة الجديدة من المفاوضات النووية بأنها تصب في هذا الاطار.

الأكثر قراءة الأخبار {0}
عناوين مختارة