وليد المعلم: سوريا والعراق يقفان في خندق واحد ضد الإرهاب

استقبل وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم الثلاثاء نظيره العراقي إبراهيم الجعفري الذي يقوم بزيارة رسمية إلى دمشق بدعوة من نظيره السورب، ودار الحديث بين الجانبين حول مكافحة الإرهاب والأخطار المشتركة التي تهدد دمشق وبغداد، وأكد "المعلم" أن سوريا والعراق يقفان في خندق واحد ضد الإرهاب، وكلما كان العراق بخير كانت سوريا بخير.

ولید المعلم

وقال الوزير وليد المعلم خلال اللقاء: "ثقتنا كبيرة بأن القادة العراقيين لم يألوا جهدا للوقوف الى جانب سوريا وكسر الحصار المفروض عليها"، وحول تصريحات وزير الخارجية الأردني عن تدريب بلده لعشائر سوريا على أراضيه، اعتبر "المعلم" أن هذه التصريحات لم تعط جديداً سوى أنها تثبت ما كانت الحكومة السورية تقوله عن وجود معسكرات تدريب للإرهابيين في الأردن.
بدوره أكد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أن سوريا تدافع عن جميع دول الجوار وهذا استحقاق كبير على الجميع الالتزام به، مستغرباً من أي دولة مجاورة تطمئن لإرهاب يقتل الأطفال ولا يميز بين شخص وآخر، مضيفاً أن الإرهاب على سوريا والعراق ليس خطراً على البلدين فقط بل سيطال جميع الدول إذا لم يكن هناك تعاون.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار